عاجل

عاجل

اتهامات لقناة روسية باستعمال "فوتوشوب" لرسم ابتسامة على وجه كيم أثناء استقباله لافروف

تقرأ الآن:

اتهامات لقناة روسية باستعمال "فوتوشوب" لرسم ابتسامة على وجه كيم أثناء استقباله لافروف

كيم مع لافروف
© Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

اتُهمت إحدى القنوات الروسية باستخدام برنامج فوتوشوب من أجل رسم ابتسامة على وجه الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون لدى استقباله رئيس الدبلوماسية الروسية سيرغي لافروف.

استقبل زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون الأسبوع الماضي، وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعيد وصوله إلى بيونغ يانغ في زيارة مفاجئة قيل إنها تهدف إلى مناقشة "آفاق علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين".

الزيارة النادرة لرئيس الدبلوماسية الروسية إلى كوريا الشمالية تزامنت مع اقتراب موعد اللقاء الذي طال انتظاره بين كيم ونظيره الأميركي دونالد ترامب. وقد انتهى اللقاء بتصريحات مديحٍ وجهها كيم للقيصر الروسي فلاديمير بوتين، معتبرا أنه "زعيم حازم يقف في وجه الهيمنة الأمريكية".

الوكالة الكورية الشمالية للأنباء
كيم خلال زيارة للاطلاع على بناء منشأة سياحيةالوكالة الكورية الشمالية للأنباء

وإن كانت الأقوال القليلة الصادرة عن كيم تنم عن ترحيب بضيفه الروسي الرفيع المستوى، لكن الصورة على ما يبدو لم تكن على قدر تطلعات بعض وسائل الإعلام الروسية.

فالمشاهد المصورة التي حصلت عليها وسائل الإعلام للقاء لم تظهر فيها أية ابتسامة واضحة لكيم. حيث بدا لافروف خلال صورة الاستقبال الرسمي، بابتسامة عريضة بينما غابت أية ملامح للسعادة عن وجه الزعيم الكوري الشمالي، الذي لا يتردد عادة بإظهار أسنانه إن اقضى الظرف التعبير عن السعادة.

وخلال تقرير بثتة محطة التلفزيون الروسية روسييا -1 عن الزيارة، بدا كيم جونغ أون يبتسم إلى جانب لافروف، بطريقة لم تظهر أبدا في صور الفيديو الأصلي. وكان السياسي المعارض إيليا ياشين من أوائل المغردين الذين أشاروا إلى الاختلاف بين الصورتين.

فقد نشر الصورتين على موقع تويتر، قائلاً: "إنهم يختبرون الأمر على الدكتاتور الكوري الشمالي الكئيب، وغدا سوف يجعلوننا جميعا سعداء. مع ابتسامة عريضة، سيرحب الروس بأخبار ارتفاع الأسعار وأسعار الفائدة، وزيادة الإعانات المالية للأوليغارك. "

وفي مقابلة أجرتها الإذاعة الروسية يوم الإثنين، نفى مضيف البرنامج ديمتري كيسليوف، أن تكون الصورة قد خضعت لأي تحوير على برنامج لمعالجة الصور.

ويشار إلى أن محطة روسييا -1 المقربة من الكرملين سبق أن اتُهمت باستخدام صور مزيفة في الماضي.

للمزيد على يورونيوز: