عاجل

عاجل

الجالية اليهودية في أوروبا تتحدث عن خوف يستوطنها ..ماهو؟

تقرأ الآن:

الجالية اليهودية في أوروبا تتحدث عن خوف يستوطنها ..ماهو؟

أفي طويل ، رئيس  مجلس الجالية اليهودية الأوروبية-بروكسل
© Copyright :
يورونيوز-عربية
حجم النص Aa Aa

في هذه المقابلة الخاصة بيورونيوز-عربية،تحدثنا إلى آفي طويل وهو رئيس مجلس الجالية اليهودية في أوروبا،ببروكسل. السيد آفي طويل، أوضح لنا أن

أعتقد أن السبب الكامن وراء تلك الأعمال العدائية إنما يرتبط ببعض الإيديولوجيات،التي تؤثر على أذهان بعض الأشخاص،فييغيرون حقائق الاشياء بطريقة ما.حيث يقوم بعضهم بالنظر إلى الأفراد، و يقومون بإصدار بعض الأحكام المسبقة، فينظرون إلى ذلك الشخص باعتباره إيديولوجية ما و ليس شخصا بعينه.

آفي طويل رئيس مجلس الطائفة اليهودية في اوروبا،ببروكسل

اليهود في أوروبا يتعرضون إلى أعمال عدائية معادية للسامية بطريقة مثيرة للقلق. و السبب يرجع بحسب رأيه إلى انتشار الأخبار المزيفة و الكاذبة عن الآخر، عن اليهود او حتى المسلمين. و قال لنا آفي طويل وهو يحاورنا،حتى المسلمون يتعرضون في أوروبا إلى بعض الاعمال العدائية التي تثير مخاوف عديدة مؤكدا لو أن مسلما تعرض للاعتداء على أساس دينه فإن ذلك يثر اشمئزازه و حنقه، و أن التصرف ينبغي أن يدينه كل أبناء المجتمع.

جرائم الكراهية المتعلقة بمعاداة السامية

وقال لنا السيد آفي، تشكو الطائفة اليهودية في أوروبا وبخاصة في فرنسا وهي الأكبر في أوروبا، منذ سنوات من زيادة جرائم الكراهية المتعلقة بمعاداة السامية.سعت عديد الدول الأوروبية إلى بذل جهود لمكافحة معاداة السامية. مباشرة بعد الهجوم على محل بيع الاطعمة اليهودي في باريس، الذي أودى بحياة أربعة يهود، تعالت أصوات عديدة طالبت يهود أوروبا بالهجرة إلى إسرائيل،

سألنا آفي طويل وهو رئيس مجلس الطائفة اليهودية في اوروبا، و المقيم ببروكسل،عن الأسباب الكامنة وراء استهداف اليهود بأعمال هي من قبيل جرائم الكراهية، وذكرنا إثر ذلك بحادثة المتحف اليهودي ببروكسل و الذي راح ضحيته أربعة أشخاص.يرى آفي طويل الذي تربطه علاقات متينة بالجالية المسلمة في بلجيكا، أن انتشار الأحكام المسبقة عن الآخرين، سواء أ كانوا مسلمين أو يهودا، سببه الجهل بما يحمله الآخر من أفكار و رؤى و تصورات. فالاحكام المسبقة على الآخر هي سبب البلاء، و ينبغي إذن محاربة الظاهرة و اجتثاث تبعاتها بكل الوسائل الممكنة.

السيد آفي طويل رئيس مجلس الجالية اليهودية في اوروبا،ببروكسل،شكرا لك لانضمامك إلينا

آفي طويل رئيس مجلس الجالية اليهودية في اوروبا،ببروكسل، شكرا لك

يورونيوز، تقول إن اعتداءات عدة استهدفت اليهود في تولوز (جنوب فرنسا) في 2012، و المتحف اليهودي في بروكسل في 2014، ومتجر الأطعمة اليهودية في باريس مطلع كانون الثاني/يناير 2015. ما السبب الكامن وراء ذلك برأيكم؟

آفي طويل رئيس مجلس الجالية اليهودية في اوروبا-بروكسل

اعتقد أن السبب الكامن وراء تلك الأعمال العدائية إنما يرتبط ببعض الإيديولوجيات،التي تؤثر على أذهان بعض الأشخاص،فييغيرون حقائق الاشياء بطريقة ما.حيث يقوم بعضهم بالنظر إلى الأفراد، و يقومون بإصدار بعض الأحكام المسبقة، فينظرون إلى ذلك الشخص باعتباره إيديولوجية ما و ليس شخصا بعينه. او دعني أقول شخصا آخر، مختلفا عنا. أعتقد إذن،أن ثمة مشاكل تتعلق بنظرية المؤامرة في أوروبا كما في مناطق أخرى في العالم.أتحدث هنا عن أمور تتعلق بالانفصال عن حقيقة الأشياء.اليهود و المسلمون و المسيحيون،هم بشر و أشخاص،فالأعمال الإرهابية التي استهدفت أبرياء من بني البشر،و طالت الأطفال و الأزواج و الأمهات و الأشقاء.هي أمر ينبغي أن ننظر إليه على انه حالة تثير الجميع .هنا يكمن لب المشكلة .

آفي طويل رئيس مجلس الجالية اليهودية في أوروبا،ببروكسل

أقيم في بروكسل منذ 14 سنة،وأرتدي القبعة، الكيباه، ومن ثم يتم التعرف إلي بسهولة على أنني يهودي لو كنت أسير في الشارع.وأقول لك إنه وفي كثير من الأحيان و حين أستقل الطريق فإنني أتعرض لبعض التصرفات المشينة تصدر عن بعض الاشخاص،. لكن ما هو مهم للغاية اليوم ويجدر التطريق إليه هو ان أطفالي في الوقت الراهن يتم استهدافهم أكثر مني أنا شخصيا.وزملائي وأصدقائي انفسهم يتحدثون عن الوقائع ذاتها تلك التي أتعرض لها أنا شخصيا. ومن يرتدون القبعة، الكيباه في الشارع فهم يكونون في غالب الأحيان مجالا للاعتداءات التي تستهدفهم.

يورونيوز، من ذا الذي يستهدفهم؟

آفي طويل رئيس مجلس الجالية اليهودية في اوروبا،ببروكسل

في العادة هم أشخاص ممن يعتنقون إيديولجيات معينة،حيث يقومون بإسماعنا كلمات من مثل ، فلسطين أو ما شابه ذلك .فهم يستهدفون اليهود بناء على إيديولوجيات معينة،فهم ينظرون إلى الشخص و يقومون بتصويره على أنه فرد ينتمي إلى صورة متخيلة بناء على رؤية تستند إلى نظرية مؤامرات ما.فانا شخصيا أبغي معرفة ما يجري في أذهان أولئك الأشخاص، ممن يستهدفون الأطفال.وكاني بهم بصدد الدفاع عن قضية ما..المهم هم يستهدفون أشخاصا هنا ببروكسل، و هذا غير مقبول البتة.

يورونيوز.هل تعتقد أن النزاع في الشرق الأوسط تنعكس آثاره هنا في أوروبا ؟

آفي طويل رئيس مجلس الجالية اليهودية في اوروبا،ببروكسل

أجل أعتقد أن في الأمر إيديولوجية معينة،وهذا ما يقوله لي أصدقائي من الجالية المسلمة،مستوى الشعور بنظرية المؤامرة، أصبح يستوطن كثيرا مجتمعنا وهذا أمر مثير للقلق،ينبغي أن أوضح أن هذا الشعور لا ينسحب على جالية او طائفة بعينها بقدر ما أن الأمر يتعلق بانتشار أخبار مزيفة،حتى إن الأشخاص المحايدين يحذوهم شعور فيه نوع من التشاؤوم أنهم غير قادرين على إدانة ملامح النزاع االقائم على نظرية المؤامرة هذه.فالشباب في أوروبا او في بلجيكا،لا يدينون الاعمال المعادية للسامية بالشكل اللائق.