عاجل

عاجل

وزيرة سابقة في قطالونيا لا تشعر بتفاؤل بشأن المحادثات مع الحكومة الإسبانية

تقرأ الآن:

وزيرة سابقة في قطالونيا لا تشعر بتفاؤل بشأن المحادثات مع الحكومة الإسبانية

وزيرة سابقة في قطالونيا لا تشعر بتفاؤل بشأن المحادثات مع الحكومة الإسبانية
حجم النص Aa Aa

أبردين (اسكتلندا) (رويترز) - قالت كلارا بونساتي وهي وزيرة سابقة في حكومة إقليم قطالونيا يوم السبت إن تشكيل حكومة اشتراكية جديدة في إسبانيا أتاح فرصة جديدة للحوار حول وضع قطالونيا لكنها لا تشعر بتفاؤل شديد بهذا الشأن.

وبونساتي، وهي أستاذة في جامعة سانت أندروز في اسكتلندا، واحدة من بين عدة مسؤولين سابقين في حكومة الإقليم قاوموا تسليمهم لإسبانيا من دول في أوروبا تجنبا لمواجهة اتهامات بالتمرد والاحتيال.

وتتعلق الاتهامات بتنظيم إجراء استفتاء على الاستقلال بالمنطقة الغنية الواقعة في شمال شرق البلاد عن إسبانيا في أكتوبر تشرين الأول الماضي والذي اعتبر غير قانوني بموجب الدستور الذي لا يعترف إلا بإسبانيا كدولة مستقلة.

وقالت بونساتي لرويترز على هامش مؤتمر للحزب القومي الاسكتلندي إن الحكومة الإسبانية "لديها فرصة عظيمة لتغيير استراتيجيتها لكن بصراحة أنا لا أفرط في التفاؤل".

ويساند الحزب القومي الاسكتلندي استقلال اسكتلندا عن المملكة المتحدة ويعتبر مسعى الانفصال في قطالونيا قضية مماثلة.

وقالت بونساتي "كل شيء خطوة للأمام.. خروج (رئيس الوزراء السابق ماريانو) راخوي من الصورة خطوة للأمام لكن لدينا صراع بشأن تقرير المصير وعلينا مواجهته".

وأضافت "هناك سجناء سياسيون ولا يمكن للحكومة الإسبانية أن تتجاهل الأمر وتقول إن هذا ليس من شأنها".

وتنفي إسبانيا صفة السجناء السياسيين عن المسؤولين السابقين في قطالونيا المسجونين في انتظار محاكمتهم باتهامات تشمل التمرد ضد الدولة الإسبانية والاحتيال.

وقالت بونساتي إن الوقت قد حان للاشتراكيين لاتخاذ إجراءات تثبت أنهم مختلفون عن حكومة راخوي.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة