عاجل

عاجل

هيئة تنظيمية بالإمارات تدرس أثر مشاكل أبراج على المستثمرين

تقرأ الآن:

هيئة تنظيمية بالإمارات تدرس أثر مشاكل أبراج على المستثمرين

حجم النص Aa Aa

من ستانلي كارفالو وسعيد أزهر وديفيد باربورشيا

أبوظبي (رويترز) – قالت أكبر هيئة منظمة للأوراق المالية في الإمارات العربية المتحدة إنها تعمل مع سلطة دبي للخدمات المالية للتحق ق مما إذا كان المستثمرون المحليون تأثروا بالمشاكل المالية التي تعاني منها شركة أبراج للاستثمار المباشر.

وهذه أول تصريحات عامة من إحدى الجهات التنظيمية بالإمارات العربية المتحدة عن تدقيق محتمل في أبراج، وسط تنامي المخاوف بخصوص الحالة المالية للشركة التي جذبت صناديقها أيضا أموالا من مؤسسات ومكاتب عائلية إماراتية.

وقال عبيد الزعابي الرئيس التنفيذي لهيئة الأوراق المالية والسلع الإماراتية للصحفيين إن الهيئة تنسق مع سلطة دبي للخدمات المالية للتحقق من تأثر المستثمرين المحليين.

وأضاف “بمجرد أن نحصل على دليل ملموس، يمكننا أن نتحرك بالتنسيق مع السلطات المحلية والاتحادية”.

وأبراج أكبر شركة استثمار مباشر في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتعاني من تبعات خلاف مع أربعة من مستثمريها، من بينهم مؤسسة بيل وميليندا جيتس ومؤسسة التمويل الدولية، بشأن كيفية استخدام الشركة لبعض أموالهم في صندوقها للرعاية الصحية البالغ حجمه مليار دولار.

ورفضت أبراج التعليق على أي مناقشات ربما تجريها سلطة دبي للخدمات المالية مع أطراف أخرى، لكن الشركة قالت في رسالة إلكترونية لرويترز إنها لا تزال على تواصل وثيق مع السلطة.

وأضافت “الهيئة المنظمة على اطلاع كامل بالتطورات الرئيسية التي تحدث بالشركة”.

وقالت سلطة دبي للخدمات المالية في رسالة إلكترونية يوم الاثنين إنها “على دراية بشتى الأمور المتعلقة بمجموعة أبراج، التي يوجد لها كيان منظم في مركز دبي المالي العالمي، والأمور ذات الصلة هي موضع اهتمامنا”.

وأضافت الهيئة المنظمة للمنطقة المالية الحرة بدبي إنه لا يمكنها التعليق بأكثر من ذلك على أوضاع الشركات.

وكلف المستثمرون الأربعة أنكورا الاستشارية بدراسة طريقة استخدام أبراج أموال صندوق الرعاية الصحية.

وبشكل منفصل كلفت أبراج شركة ديلويت بفحص أنشطتها بما في ذلك صندوق الرعاية الصحية بعد أن شكك مستثمرون في مراجعة سابقة أجرتها كيه.بي.ام جي.

ويظهر ملخص نتائج مراجعة ديلويت الذي اطلعت عليه رويترز أن مشاكل السيولة في أبراج أدت إلى اختلاط أموال الاستثمار في أبراج وأموال الشركة الخاصة فيما يخص صندوق الرعاية الصحية وصندوقها الرابع لعمليات الاستحواذ.

وخلصت المراجعة التي قدمتها ديلويت في اجتماع بين أبراج والدائنين في الرابع من يونيو حزيران إلى عدم وجود أدلة على عمليات اختلاس.

لكن النتائج أبرزت غياب “الحوكمة الملائمة” وضعفا كليا في نظام التحكم.

وحين طُلب من ديلويت التعقيب قالت إنها لا تعلق على أي تعاملات مع عملاء ولا على الأمور المتعلقة بذلك. وامتنعت أبراج عن التعقيب قائلة إن مضمون المراجعة سري.

وبحسب النتائج فإن جميع أموال صندوق الرعاية الصحية قد استُثمرت أو استُخدمت كرسوم إدارة أو نفقات أخرى للصندوق أو رُدت للمستثمرين.

لكن يتعين علي وحدة إدارة الصناديق التابعة للشركة، أبراج لإدارة الاستثمارات، أن ترد 94.6 مليون دولار لصندوق عمليات الاستحواذ وهي أموال حولت من الصندوق الرابع إلى أبراج لإدارة الاستثمارات ومدرجة حاليا في بند الذمم المدينة وفقا للوثيقة.

ويفيد الملخص أن تقرير ديلويت النهائي بشأن صندوق الرعاية الصحية قد أحيل إلى سلطة دبي للخدمات المالية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة