عاجل

عاجل

الأفغان يقبلون على التسوق عبر الأنترنت تفاديا للتفجيرات والتحرش الجنسي

تقرأ الآن:

الأفغان يقبلون على التسوق عبر الأنترنت تفاديا للتفجيرات والتحرش الجنسي

الأفغان يقبلون على التسوق عبر الأنترنت تفاديا للتفجيرات والتحرش الجنسي
حجم النص Aa Aa

خوفا من التفجيرات وتفاديا للتحرش الجنسي، يقبل الأفغان بشكل كبير على التسوق عبر الإنترنت خلال شهر رمضان المبارك. ويقول الشاب عصمة الله إنه يحقق ربحا وفيرا من المتجر الإلكتروني في كابول الذي أسسه قبل عام.

الشاب الذي يبلغ من العمر 27 عاما يجني ربحا وفيرا خلال الشهر الكريم من متجره الالكتروني "أفغان مارت" في كابول الذي أسسه برأسمال 500 ألف أفغاني أي ما يعادل سبعة آلاف دولار.

ويقول عصمة الله إنه يتلقى في المتوسط طلبات شراء عبر الهاتف من نحو 50 عميلا يوميا خلال شهر رمضان بعد تفقد موقع متجره الالكتروني.

لكنه أوضح أنه عند وقوع هجوم انتحاري في المدينة يوقف توصيل الطلبات ويتصل بالزبائن لإبلاغهم بتأجيله لليوم التالي بسبب الحادث.

ويعكس نجاح متجره اتجاها أوسع بين المتسوقين في العاصمة الأفغانية نحو شراء كل شيء عن طريق الإنترنت بدءا بالطعام وانتهاء بالملابس.

ويأتي الإقبال المتزايد على التسوق الإلكتروني سعيا لتفادي التفجيرات والتحرش الجنسي.

ويقول أجمل جان عامل توصيل الطلبات إن ركوب الدراجة النارية في شوارع مدينة مثل كابول حيث الخطر في كل شارع تقريبا يمثل تحديا كبيرا.

اقرأ المزيد على يورونيوز:

حركة طالبان تعلن لأول مرة وقفا لإطلاق النار خلال عيد الفطر

تقرير: نحو نصف أطفال أفغانستان لا يذهبون إلى المدارس

أنجلينا جولي تأخذ العالم في رحلة لأفغانستان في فيلم "المعيل"

وأضحت مشكلة الأمن مصدر قلق للكثيرمن المواطنين الأفغان في المدينة حيث تتوالى التفجيرات.

ويقول سهد أميري وهو أحد المتسوقين على الإنترنت إن خدمات الشراء الالكتروني والتوصيل مناسبة جدا لأسرته.

ويخطط عصمة الله صاحب متجر "أفغان مارت" لتوسيع نشاطه ليمتد إلى أقاليم أفغانية أخرى بحلول نهاية العام.