عاجل

عاجل

ترامب وبومبيو متفائلان قبيل القمة مع كوريا الشمالية

تقرأ الآن:

ترامب وبومبيو متفائلان قبيل القمة مع كوريا الشمالية

ترامب وبومبيو متفائلان قبيل القمة مع كوريا الشمالية
حجم النص Aa Aa

من جاك كيم وستيف هولاند

سنغافورة (رويترز) - قال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الاثنين إن القمة التاريخية المقرر أن تجمعه بزعيم كوريا الشمالية كيم جونج أون في سنغافورة قد "تنجح بشكل رائع"، بينما اجتمع مسؤولون من البلدين لتقليل الخلافات بشأن كيفية إنهاء الأزمة النووية في شبه الجزيرة الكورية.

وقال وزير الخارجة الأمريكي مايك بومبيو إن المحادثات التمهيدية كانت تتقدم بسرعة كبيرة "ونحن نتوقع أن تصل إلى نتيجتها المنطقية أسرع مما كنا نتصور".

وأضاف بومبيو في مؤتمر صحفي عشية القمة أن هذه القمة توفر "فرصة غير مسبوقة لتغيير مسار علاقاتنا وتحقيق السلام والرخاء" في كوريا الشمالية.

لكنه هون من إمكانية تحقيق انفراجة سريعة وقال إن القمة يجب أن تضع إطارا "للعمل الشاق الذي سيستتبعها" مؤكدا على أن كوريا الشمالية يتعين أن تتحرك صوب نزع السلاح النووي بشكل كامل ونهائي ويمكن التحقق منه.

وتابع أن العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية ستبقى سارية حتى يحدث ذلك. وأضاف "إذا لم تتحرك الدبلوماسية في الاتجاه الصحيح ... ستزيد هذه الإجراءات".

ووصل كيم وترامب إلى سنغافورة ذات المناخ المداري، يوم الأحد من أجل أول لقاء مباشر بين زعيمي البلدين الخصمين منذ الحرب الكورية التي دارت رحاها بين عامي 1950 و1953.

ومع استمرار وجود اختلافات بشأن ما سيترتب على نزع السلاح النووي، بدا ترامب متفائلا خلال غداء عمل مع رئيس وزراء سنغافورة لي هسيين لونج، حيث قال "ينتظرنا اجتماع مثير جدا للاهتمام غدا... واعتقد أنه سينجح بشكل رائع".

وضمت قائمة طعام الغداء سرطان البحر واللحم البقري وأيس كريم (بوظة) كما تلقى ترامب قبل ذلك كعكة عيد ميلاده مبكرا إذ سيبلغ 72 عاما يوم الخميس.

وبقي كيم متواريا عن الأنظار في فندق سانت ريجيس المحاط بحراسة مشددة. ولم تظهر شقيقته كيم يو جونج أيضا والتي رافقته إلى سنغافورة.

وتذمر بعض الناس من الاختناقات المرورية التي تسببها القمة ومن تكلفة استضافة كيم وترامب وما يرافقها من متطلبات التأمين الهائلة. وكان لي قال إن القمة ستكلف سنغافورة نحو 20 مليون دولار سنغافوري (15 مليون دولار أمريكي)، وإن أكثر من نصف المبلغ سيخصص لإجراءات الأمن.

وكتب أحد مستخدمي فيسبوك "شكرا يا رئيس الوزراء لي على إنفاق 20 مليون دولار من أموال دافعي الضرائب التي كان من الممكن... أن تساعد الكثير من الأسر الفقيرة في سنغافورة".

لكن لي أكد أن الأمر يستحق.

وقال للصحفيين يوم الأحد "هذه مساهمتنا في جهد دولي يصب في صميم مصلحتنا".

* "عهد مختلف"

يقيم ترامب وكيم في فندقين مختلفين في منطقة شارع أورتشارد الشهير في سنغافورة الذي تكثر فيه المجمعات السكنية والمكاتب ومراكز التسوق الفاخرة. وتعطلت حركة المرور تحت وطأة الشمس الحارقة وأوقفت الشرطة العديد من المارة لدى خروج ترامب للقاء لي.

ووقعت أحداث مشابهة يوم الأحد عندما وصل كيم وترامب إلى المدينة وعندما ذهب كيم للقاء لي. وتطوق قوات أمن الفندقين ولا تسمح بدخول أحد.

في أول تعليق لها على القمة قالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية في وقت سابق إن الطرفين سيتبادلان "وجهات نظر واسعة النطاق ومتعمقة" لإعادة العلاقات. ووصفت القمة بأنها تأتي في إطار "عهد مختلف".

وأضافت الوكالة أن المباحثات ستركز على "مسألة تأسيس آلية دائمة وقوية للحفاظ على السلام في شبه الجزيرة الكورية ومسألة تحقيق نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة ومسائل أخرى ذات اهتمام مشترك".

ومع اقتراب القمة، رفضت كوريا الشمالية أي نزع أحادي الجانب للسلاح النووي. والمعنى الذي تشير إليه وكالة الأنباء المركزية الكورية عادة بحديثها عن نزع السلاح النووي هو أن بيونجيانج تريد أن تزيل الولايات المتحدة "المظلة النووية" التي تحمي كوريا الجنوبية واليابان.

ولا يزال عدد كبير من الخبراء في شؤون كوريا الشمالية متشككين في أن كيم سيقدم على التخلي الكامل عن الأسلحة النووية ويعتقدون أن ما أقدم عليه كيم في الآونة الأخيرة إنما يستهدف تخفيف العقوبات الأمريكية المفروضة على بلده الفقير الذي تأثر بشدة.

وقال مسؤول بالإدارة الأمريكية، طالبا عدم نشر اسمه، إن الجانب الأمريكي يمضي إلى المحادثات بإحساس بالتفاؤل مع جرعة مساوية من التشكك نظرا لتاريخ كوريا الشمالية الطويل في تطوير الأسلحة النووية.

وأضاف المسؤول "لن يفاجئنا أي سيناريو".

وتابع قائلا إن ترامب وكيم سيجريان اجتماعا ثنائيا يوم الثلاثاء قد يستمر ساعتين. ووصفه بأنه اجتماع يهدف "لتعرف كل منهما على الآخر" إلى جانب أمور أخرى.

وسيعقد في وقت لاحق اجتماع آخر يشارك فيه مسؤولون وقد يستمر ساعة.

وستعقد القمة في فندق كابيلا بجزيرة سنتوسا السياحية قبالة ميناء سنغافورة وتضم فنادق فخمة وحديقة ملاهي تابعة لشركة يونيفرسال ستوديوز للأفلام وشواطئ صناعية.

وتحدث ترامب في بادئ الأمر عن إمكانية إبرام صفقة كبرى مع كوريا الشمالية تقضي بتخليها عن برنامجها للصواريخ النووية والذي تطور بسرعة حتى صار ينطوي على تهديد للولايات المتحدة.

لكنه خفض سقف التوقعات بعد ذلك متراجعا عن مطالبته الأصلية لكوريا الشمالية بنزع أسلحتها النووية على وجه السرعة.

وذكر أن المحادثات ستركز أكثر على بدء علاقة مع كيم في سياق عملية تفاوض ربما تتطلب عقد أكثر من قمة.

(الدولار = 1.3336 دولار سنغافوري)

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة