عاجل

عاجل

صحفيا رويترز يقولان إنهما حرما من النوم أثناء التحقيق معهما في ميانمار

تقرأ الآن:

صحفيا رويترز يقولان إنهما حرما من النوم أثناء التحقيق معهما في ميانمار

صحفيا رويترز يقولان إنهما حرما من النوم أثناء التحقيق معهما في ميانمار
حجم النص Aa Aa

يانجون (رويترز) - وجه محامو صحفيي رويترز المتهمين بحيازة وثائق سرية في ميانمار أسئلة إلى شاهد من الشرطة يوم الاثنين عما إذا كانت الشرطة حرمت الصحفيين من النوم وسألتهما عما إذا كانا "جاسوسين" خلال تحقيقها معهما.

ووجه المحامي ثان زاو أونج سؤالا لضابط الشرطة الكابتن مينت لوين أمام محكمة في يانجون عما إذا كان لديه علم بأن الصحفيين "حُرما من النوم" لثلاث ليال متصلة أثناء التحقيق الأولي للشرطة معهما بعد اعتقالهما يوم 12 ديسمبر كانون الأول.

كما وجه المحامي سؤالا للضابط إن كان الصحفي كياو سوي أو أُجبر على أن "يجثو على ركبتيه" على الأرض أثناء سؤال المحققين له على مدى ما يزيد على ثلاث ساعات.

وتعقد المحكمة جلسات في هذه القضية التي صارت أشهر قضية متعلقة بحرية الصحافة منذ يناير كانون الثاني لتحديد ما إذا كانت ستوجه اتهامات إلى كياو سوي أو (28 عاما) وزميله في رويترز وا لون (32 عاما) بموجب قانون الأسرار الرسمية الذي يعود للحقبة الاستعمارية وتصل عقوبة مخالفته إلى السجن 14 عاما.

ونفى الضابط، وهو مسؤول عن مركز شرطة يانجون الذي شهد إجراء التحقيق الأولي مع الصحفيين بعد إلقاء القبض عليهما، حرمان أي من الصحفيين من النوم أو إجباره على أن يجثو على ركبتيه قائلا إن الضباط العاملين تحت قيادته لا يسمح لهم "بارتكاب مثل هذه الأفعال".

كما نفى نقل الصحفيين إلى منشأة تحقيق خاصة مؤكدا أنهما ظلا داخل مركز الشرطة حتى انتهى فريقه من إجراء التحقيق الأولي معهما ثم سلمهما إلى وحدة تابعة للمباحث الجنائية يوم 26 ديسمبر كانون الأول.

لكن الصحفيين أكدا بعد جلسة المحاكمة تفاصيل إساءة معاملتهما وأبلغا الصحفيين بأنه كان يجري استجوابهما من جانب ضباط مختلفين كل ساعتين على مدى الأيام الثلاثة التي تلت اعتقالهما وإنه جرى سؤالهما عما إذا كانا جاسوسين.

وقال وا لون "غير صحيح بالمرة" أننا كنا في مركز شرطة عادي.

وذكر خين ماونج زو، وهو محام ثان، لرويترز بعد جلسة يوم الاثنين أنهما تعرضا "لتعذيب نفسي وجسدي" مضيفا أن الأدلة التي جرى جمعها من خلال تلك الأساليب غير قانونية وينبغي أن تعلم المحكمة بها.

ورفض ممثل الادعاء كياو مين أونج التعليق في ختام الجلسة.

وقال مياو ثو سوي المتحدث باسم الشرطة في اتصال هاتفي معه إنه لا علم لديه بالأمر ورفض التعليق.

ولم يتسن حتى الآن التواصل مع زاو هتاي المتحدث باسم حكومة ميانمار للتعليق على جلسة يوم الاثنين لكن سبق أن رفض التعليق على هذه القضية أو سير التحقيقات فيها مكتفيا بقول إن المحاكم في ميانمار تعمل باستقلالية وإن القضية ستسير وفقا للقانون.

وقال ستيفن جيه.أدلر رئيس رويترز ورئيس تحريرها في بيان إن الوكالة تشعر بقلق بالغ من أسلوب التعامل مع الصحفيين أثناء التحقيقات.

وأضاف "لا ينبغي إخضاع أي أحد، وهذا ينطبق على وا لون وكياو سوي أو، لهذا النوع من إساءة المعاملة الذي وصفاه".

وتابع "لهذا السبب ولأسباب أخرى كثيرة غيرها نأمل أن تنهي المحكمة هذا الأمر بأسرع ما يمكن وتستعيد ثقة الصحافة في قدرتها على العمل بأمان ومسؤولية في ميانمار".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة