عاجل

عاجل

دراسة: معظم المسيحيين يعتقدون ان "الله" شاب أبيض البشرة

تقرأ الآن:

دراسة: معظم المسيحيين يعتقدون ان "الله" شاب أبيض البشرة

دراسة: معظم المسيحيين يعتقدون ان "الله" شاب أبيض البشرة
حجم النص Aa Aa

طرحت المغنية جان أوزبورن في أغنية البوب الشهيرة "ون أوف اس" سؤالاً لعله جال في خاطر البشر على مر العصور : إذا كان لله وجه، فكيف سيكون شكله ؟

اليوم وبفضل فريق من علماء النفس في جامعة كارولينا الشمالية قد يكون لدينا إجابة : بالنسبة لمعظم المسيحين، يبدو الله رجلاً شاباً أبيض البشرة.

وذكر الباحثون في دراستهم : "من مايكل أنجلو إلى مونتي بايثون، أظهرت الرسوم التوضيحية أن الله كان رجلاً قوقازياً بملابس بيضاء اللون".

وقام علماء النفس بدراسة شملت عينة من 511 أمريكياً، 26 بالمئة منهم سود و74 بالمئة قوقازيون، وطلب منهم النظر إلى مئات الوجوه، واختار أغلبهم النسخة الأصغر والأكثر لطفاً وألفة لتمثل برأيهم وجه الله.

وكتب الباحثون : " تساعد هذه النتائج على تخيل صورة لإله أمريكي قد يكون بعيداً عن التصورات الكتابية أو التاريخية". وأضافوا : " ظهر وجه الإله الأمريكي الحديث أكثر لطفاً وألفة من إله كنيسة سيستين".

اقرأ أيضاً:

اكتشاف بقايا 56 طفلاً قُدموا قرابين للآلهة في بيرو

وقال البروفيسور كارت غراي الذي قاد الدراسة إن الناس يميلون إلى الإيمان بإله يشبههم حيث أن معظم المشاركين كانوا من الذكور والبيض.

ومما أثار دهشة الباحثين أن الكثير من الأمريكيين السود تخيلوا الله أبيض البشرة، ومعظم النساء اعتقدن أن الإله ذكر.

وأضاف غراي : "على مر آلاف السنين أصبح المسيحيون يفكرون بالله كذكر وأبيض البشرة".

وأشار الباحثون إلى أن السياسة تلعب دوراً في إدراك الناس لصورة الله، وأضافت أن المحافظين يميلون لتخيل الله قوي الملامح بينما يراه الليبراليون أصغر سناً وأكثر ألفة ومحبة.

للمزيد على يورونيوز:

فيلم "غضب الجبابرة "والمعركة الاخيرة بين الآلهة اليونانية والابطال

أعمال الفنان الإيطالي الشهير مايكل أنجلو في عرض موسيقي بروما