عاجل

عاجل

تعرف على منهج البكتاشية المتصوف الذي يسمح لاتباعه بشرب الكحول ولا يمانع اختلاط الرجال والنساء

تقرأ الآن:

تعرف على منهج البكتاشية المتصوف الذي يسمح لاتباعه بشرب الكحول ولا يمانع اختلاط الرجال والنساء

حجم النص Aa Aa

أثناء زيارتنا للتكية، لاجراء تحقيق صحفي عن البكتاشية، طلب منا "الدرويش" أن ننتظره ريثما ينتهي من زيارة لم يكن يتوقعها، مؤكدا أن من يحضر إلى "التكية"، مرحب بهم دائما، وفي الأثناء قدم لنا القهوة التركية ومشروب "العرق" الشعبي في تركيا، صور بالأبيض والأسود، للعشرات من الرجال الملتحين مصطفة على الحائط، نحن هنا في "تيرانا" في ألبانيا، في مقر البيكتاشي.

البكتاشية هي طريقة إسلامية صوفية غامضة في ألبانيا، ابتكرها جنود في الإمبراطورية العثمانية، القادمين من المناطق المسيحية في البلقان، مع العلم أن الصوفية لا تلزم متبعها أن يعتنق الإسلام.

هذه الطريقة أو الصوفية تسمح بشرب الكحول، كما يشرح الدرويش، تُمكن الانسان من أن يطلق العنان لشخصيته الحقيقية، ولا تطلب من الرجال والنساء أن ينعزلوا عن بعضهم، أو أن تلبس المرأة الخمار، كما أن تكيات المتصوفين ليست كالمساجد، فهي لا تحتوي على مئذنة، وشيوخ هذه الطريقة يُدفنون داخل التكيات، كما أن المتصوفين يسعون دائما إلى إقامة علاقات مع مجتمعات الأديان الأخرى المحيطة بهم.

بابا موندي

ومع هذا فإن تسامحهم لم يمنع عنهم الاضطهاد، فلمئات السنين وجدوا أنفسهم تحت الضغط، بغض النظر إن كانوا في دولة طابعة مسيحي أو إسلامي أو علماني.

بابا موندي، القائد الروحي لهذه الجماعة، كان قد كُرم من قبل جماعة "نحن نهتم بالإنسانية"، المنظمة غير الحكومية، حيث اعتبرته أيقونة للسلام العالمي.

أولا ولأن تكون من البكتاش فعليك أن تكون إنسان، بحسب ما يقول بابا موندي، وأضاف:"تمكنا من بناء مجتمعنا بالاعتماد على مبادئ السلام، الحب، والتعايش والاحترام المتبادلين".

المزيد من الأخبار على يورونيوز عربي:

تحذيرات لنساء روسيا من إقامة علاقات جنسية مع الأجانب خلال المونديال

بوتين سيلتقي مع بن سلمان ووزيري الدفاع والطاقة السعوديين

فرار مدنيين إثر غارات جوية لقوات التحالف تستهدف الحديدة في اليمن

وألمح إلى أن فعل على مستوى الأشخاص لا يعني أن يوجه اللوم للطائفة كاملة، وأن من يقوم بالهجمات الإرهابية باسم الله لا يعتبرون بكتاشي حقيقيين، وقال:"نعلم جيدا أن أعداء الإنسانية هي الجاهل والفقر الذي غالبا ما يكون سببه الأوضاع السياسية، ومن ثم الأنانية، وهذه النقاط الثلاث يمكن التغلب عليها فقط في حال تعاون الناس وعملوا معا".

ما إن انتهينا من اللقاء حتى أصر موندي على أحد اتباعه أن يلتقطوا صورة له معنا، ثم قام بتقديم الفواكه لنا، ليختفي بعدها خلف الباب، اصطحبنا درويش آخر إلى موقف السيارات، فسألته في الطريق:"هل تأكلون لحم الخنزير؟"، فأجاب:"جربتها مرة، لم استسغه، هذا لا علاقة له بتعاليم الدين، فنحن في البكتاشيه نعطي الحق للإنسان ليختار ما يريد".

بابا صادق

مئة وستون كيلو مترا باتجاه الجنوب الشرقي، بالقرب من مدينة كورسين تقع تكية ميلسان، أو ما يُعتبر المركز الديني، مقر بابا صادق "درويش آخر"، وبالنسبة للمتصوفين فإن البابا لا يحب أن يتحدث عن نفسه، كما أنه صاحب معجزات كثيرة.

أحد أتباع بابا صادق يقول عنه:" كم من المعجزات صنعها بادر بيو، أو الام تيريزا، أربع أو خمس، شكرا للبابا صادق، أكثر من 500 طفل ولدوا لعائلات لا تستطيع الانجاب بفضله، إنه طيب للغاية".

إلتقينا بالبابا صادق في غرفة متواضعة، حيث أجاب على اسئلتنا وهو يدخن السجائر، أخبرنا على تاريخ البكتاشية، حيث أشار إلى أن البكتاشية بدأت في ألبانيا، بعد أن مُنعت في تركيا، أيام أتاتورك، فانتقلوا إلى تيرانا، بحماية الملك زوغ عام 1929، لكن رحلة لجوئهم كانت قصيرة، حيث بدأت الحرب العالمية الثانية، واعتلى انفير اوكسا الدكتاتوري الشيوعي الحكم في البلاد، حيث حولها خلال فترة حكمه إلى أول بلد بدون ديانة، حيث عانى الشيوخ والباباوات والأئمة من العذاب، نُكل بهم، وتم قتلهم.

منع التدين في ألبانيا كان قد أُلغي عام 1990 حيث عاد البكتاشيون لممارسة تعاليمهم على العلن وبدعم من الحكومة.