عاجل

عاجل

الآلاف يمتثلون لدعوة للإضراب العام في نيكاراجوا

تقرأ الآن:

الآلاف يمتثلون لدعوة للإضراب العام في نيكاراجوا

الآلاف يمتثلون لدعوة للإضراب العام في نيكاراجوا
حجم النص Aa Aa

تيبيتابا (نيكاراجوا) (رويترز) - امتثل الآلاف من أصحاب المتاجر والأعمال في نيكاراجوا لدعوات المشاركة في إضراب عام وجهها خصوم الرئيس دانييل أورتيجا، مما أوقف الحركة في معظم أنحاء البلاد بعد نحو شهرين من احتجاجات طالبته بالتنحي.

وخلت الشوارع في المدن والبلدات من المارة وأغلقت البنوك ومحطات البنزين والمتاجر الكبرى والصغرى، ولزم أغلب الناس بيوتهم خلال الإضراب الذي طالب منظموه باستمراره 24 ساعة.

وانتشر أفراد الشرطة المسلحين بالشوارع الرئيسية الخاوية إلى حد كبير في العاصمة ماناجوا. ونظم الإضراب طلبة جامعيون ومزارعون وأصحاب شركات في أحدث خطوة يتخذها تحالف وطني فضفاض تشكل لإرغام الرئيس على التنحي.

وكانت محاولة أورتيجا لخفض الدعم في أبريل نيسان قد أطلقت شرارة أسوأ مواجهات منذ انتهاء حرب أهلية عام 1990. وسرعان ما تخلت حكومة الثائر الماركسي السابق عن الخفض المقترح. غير أن الحملة على المحتجين أثارت أسوأ أزمة يواجهها منذ بدأت فترته الرئاسية الثانية عام 2007.

ولقي ما يقرب من 150 شخصا مصرعهم وأصيب مئات في اشتباكات دامت ثمانية أسابيع بين القوات المؤيدة لأورتيجا ومحتجين يرشقونها بالحجارة ومقذوفات بدائية الصنع.

ومن المقرر إجراء جولة جديدة من المحادثات بين الحكومة وممثلين للمجتمع المدني يوم الجمعة.

وكانت جولة سابقة توسط فيها أساقفة كاثوليك محليون قد توقفت في أواخر مايو أيار بعد أن اتهم شهود عيان وجماعات حقوقية قوات الأمن بفتح النار على آلاف المتظاهرين.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة