عاجل

عاجل

ألمانيا تخطط لعقد محادثات مع دول الاتحاد الأوروبي بشأن المهاجرين

تقرأ الآن:

ألمانيا تخطط لعقد محادثات مع دول الاتحاد الأوروبي بشأن المهاجرين

ألمانيا تخطط لعقد محادثات مع دول الاتحاد الأوروبي بشأن المهاجرين
© Copyright :
REUTERS/Fabrizio Bensch
حجم النص Aa Aa

من المقرر أن تقوم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بإجراء محادثات مع بعض الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بشأن سياسة الهجرة قبل القمة التي ينوي قادة التكتل عقدها في نهاية الشهر الجاري. المتحدث باسم الحكومة شتيفن زايبرت أشار في تغريدة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي إلى أنّ الحكومة الألمانية تقوم بإجراء محادثات في هذا الصدد مع عدد من الدول الأعضاء والمفوضية الأوروبية.

وتشهد دول الاتحاد الأوروبي انقسامات عميقة فيما يخص التعامل مع الأعداد الكبيرة من المهاجرين الفارين من مناطق الصراع وخاصة في الشرق الأوسط حيث تصدر الملف المشهد الأسبوع الماضي مع رفض الحكومة الإيطالية الجديدة السماح لسفينة إنقاذ على متنها مئات المهاجرين بالرسو في موانئها، نفس الموقف اتخذته مالطا، ما أثار جدلا كبيرا قبل أن تسمح حكومة بيدرو سانشيز في اسبانيا بالسماح برسوّ السفينة في ميناء فالنسيا هذا الأحد.

للمزيد:

سياسة الهجرة تحدث شرخا بين ميركل وحلفائها المحافظين

ميركل تدعو طالبي اللجوء إلى تجنب قضاء عطلهم في بلدانهم الأصلية

ويمثل الوقت عنصر ضغط على أنغيلا ميركل للتوصل لاتفاق نظرا لوجود خلافات مع حلفائها البافاريين من حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي الذي يتقاسم السلطة مع حزبها وهو حزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي والحزب الديمقراطي الاشتراكي.

وفي تحرك استثنائي هدد حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي، الذي يواجه تحديا صعبا في انتخابات محلية في أكتوبر-تشرين الأول، بتحدي ميركل والمضي قدما يوم الاثنين في خطط ألمانيا لإعادة اللاجئين المسجلين بالفعل في دول أخرى بالاتحاد الأوروبي.

ومن شأن هذا النهج المنفرد أن يقوض سلطة ميركل ويمثل ضربة لنظام الحدود المفتوحة بين دول الاتحاد المعروف باسم "شينغن"، إذ قد يجبر مثل هذا التحدي المباشر ميركل على إقالة وزير الداخلية هورست زيهوفر، وهو من بافاريا ويعارض منذ فترة طويلة سياساتها للهجرة.

وطلبت ميركل من الاتحاد الاجتماعي المسيحي إمهالها أسبوعين للتوصل لاتفاقات ثنائية مع بعض الدول مثل إيطاليا واليونان على غرار ما تم الاتفاق عليه بين تركيا والاتحاد الأوروبي في العام 2016.