عاجل

عاجل

كولومبيا تصوت في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية

تقرأ الآن:

كولومبيا تصوت في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية

كولومبيا تصوت في جولة الإعادة للانتخابات الرئاسية
حجم النص Aa Aa

بوجوتا (رويترز) - بدأ الناخبون في كولومبيا يوم الأحد التصويت في جولة الإعادة في انتخابات رئاسية مثيرة للانقسام تضم مرشحين يمثلان طرفي النقيض وتثير مخاوف من أن يقوض الفائز عملية سلام هشة أو يعطل النمو الاقتصادي.

فالمرشح إيفان دوكي المقرب من الرئيس المتشدد السابق ألفارو أوريبي والذي يؤيد سياسات السوق يريد تعديل اتفاق السلام الذي يصفه بأنه متساهل للغاية مع حركة القوات المسلحة الثورية الكولومبية (فارك) لكنه سيبقي على النموذج الاقتصادي المحافظ لكولومبيا.

أما منافسه اليساري جوستافو بيترو فقد تعهد بالحد من نفوذ النخب السياسية وإعادة توزيع الأرض على الفقراء والحد تدريجيا من اعتماد رابع أكبر اقتصاد في أمريكا الجنوبية على النفط والفحم.

وقال خوان خوسيه موهيكا وهو خبير مالي "نحن بين المطرقة والسندان... إنهما نقيضان يمكن أن يقوضا التنمية التي حققتها البلاد خلال السنوات الأخيرة".

وفتح نحو 11230 مركز اقتراع أبوابه الساعة 1300 بتوقيت جرينتش. وسينتهي التصويت الساعة 2100 بتوقيت جرينتش ومن المتوقع إعلان النتائج خلال ساعات.

وهذه أول انتخابات منذ إبرام اتفاق السلام مع فارك عام 2016 والذي أنهى صراعا امتد خمسة عقود وأودى بحياة أكثر من 220 ألف شخص وشرد ملايين.

وقال الرئيس خوان مانويل سانتوس، الذي فاز في عام 2016 بجائزة نوبل للسلام عن جهوده في إحلال السلام، بعد التصويت "آمل أن يتوجه جميع الكولومبيين للتصويت لتعزيز ديمقراطيتنا، التي تضمن حقوق وحريات جميع المواطنين".

ويريد دوكي تغيير اتفاق السلام وإضافة عقوبات أشد على فارك فيما يتعلق بجرائم الحرب، بينما تعهد بيترو بدعم الاتفاق الحالي، ومواصلة عملية السلام مع جيش التحرير الوطني، آخر جماعة نشطة من المتمردين في البلاد.

ودعا جيش التحرير الوطني إلى وقف لإطلاق النار خلال التصويت، وسيقوم نحو 157 ألف عضو في القوات المسلحة بحماية الناخبين خلال اليوم.

وقالت أنا ماريا تروجيلو، 30 عاما وتعمل مديرة في إحدى الجهات الحكومية وهي تقف في صف للتصويت في بوجوتا، "هذه الانتخابات مهمة جدا نظرا لأنها ستحدد مستقبل البلاد. إنها تاريخية نظرا لأننا لم يكن لدينا أبدا خيار يساري في الجولة الثانية".

وهناك أيضا الكثير على المحك فيما يتعلق باقتصاد كولومبيا وقوامه 324 مليار دولار، حيث تعهد دوكي بالحفاظ على سعادة المستثمرين من خلال خفض الضرائب على الشركات، ودعم قطاعي النفط والفحم، أكبر مصدرين للصادرات، بينما يريد بيترو نموذجا اقتصاديا جديدا لا يعتمد على الصناعات الاستخراجية، وإنما على الطاقة المتجددة وإصلاح الأراضي بما يزيد الإنتاجية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة