عاجل

عاجل

طالبان غاضبة من أعضائها بسبب صور "سيلفي"

تقرأ الآن:

طالبان غاضبة من أعضائها بسبب صور "سيلفي"

طالبان غاضبة من أعضائها بسبب صور "سيلفي"
حجم النص Aa Aa

قال مسؤول في حركة طالبان إن الحركة غاضبة من أعضائها الذين التقطوا صور "سيلفي" مع جنود ومسؤولين حكوميين في أفغانستان، وذلك خلال هدنة عيد الفطر بعد أن أعلن الطرفان وقفاً لإطلافق النار لمدة ثلاثة أيام.

وأضاف المسؤول أن قيادة الحركة ستتخذ إجراءات صارمة بحثق الأفراد الذين التقطوا تلك الصور.

وتداول المستخدمون على وسائل التواصل الاجتماعي الصور التي جمعت مقاتلي طالبان مع مسؤولين ومواطنين أفغان أثناء تجولهم في الشوارع في عدة مدن خلال فترة الهدنة.

ومن أكثر الصور تداولاً هي صورة المصورة الصحفية فرزانة فاهدي مع بعض أعضاء الحركة المعروفة بتشددها وتعنيفها للمرأة.

وأرادت فرزانة أن توصل رسالة مفادها " لا سلام يتحقق بدون دور المرأة في المجتمع".

اقرأ أيضاً :

أفغانستان.. هدنة مع طالبان والحرب مستمرة على الجماعات الأخرى

طالبان تمد يدها للسلام عبر الحوار مع الأميركان

وكانت الحكومة الأفغانية وحركة طالبان قد أعلنتا وقفاً لإطلاق النار في نهاية شهر رمضان، وأدى ذلك إلى انتشار مشاهد مودة وتسامح "غير مسبوقة " بين الطرفين، حيث تم تبادل المصافحات والعناق والتقاط الصور بين الطرفين.

وانتهت الهدنة التي أعلنت عنها طالبان الأحد ثالث أيام العيد . أما الحكومة الافغانية مددت وقف إطلاق النار حتى تاريخ 20 حزيران/يونيو.

وكان الرئيس الأفغاني أشرف غني قد دعا حركة طالبان إلى تمديد الهدنة من أجل السماح بإيصال المساعدات الإنسانية لكل من يحتاج لها ومنهم مقاتلي الحركة، واضاف أنه سيتم السماح لسجناء طالبان في السجون الأفغانية برؤية عائلاتهم.

ووصلت اليوم الاثنين مسيرة لنشطاء مناهضين للحرب اليوم الاثنين إلى كابول، حيث بدأ المشاركون المسير منذ أكثر من شهر، والهدف من مسيرتهم المطالبة بالسلام وإنهاء الحرب.

ووقعت اشتباكات في عدة مناطق في أفغانستان، حيث وقع تفجير انتحاري أسفر عن مقتل 18 شخصاً في مدينة جلال أباد. وكذلك في ننكرهارالحدودية مع باكستان ، حيث أعلن تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مسؤوليته عن هجوم بعبوتين ناسفتين.

للمزيد على يورونيوز:

تنظيم الدولة يعلن مسؤوليته عن تفجير أفغانستان

مقتل زعيم طالبان الباكستانية "الملا فضل الله" في ضربة جوية أمريكية