عاجل

عاجل

رجال الإنقاذ يصارعون الأمواج بحثا عن ناجين بعد غرق عبارة في إندونيسيا

تقرأ الآن:

رجال الإنقاذ يصارعون الأمواج بحثا عن ناجين بعد غرق عبارة في إندونيسيا

رجال الإنقاذ يصارعون الأمواج بحثا عن ناجين بعد غرق عبارة في إندونيسيا
حجم النص Aa Aa

من يودي سابوترا

بيماتانج سيانتار (إندونيسيا) (رويترز) - يصارع رجال الإنقاذ في إندونيسيا أمطارا غزيرة وأمواجا يصل ارتفاعها إلى مترين يوم الثلاثاء بحثا عن 128 راكبا على الأقل بعد غرق عبارة عليها حمولة أكبر من طاقتها في بحيرة توبا السياحية في سومطرة الشمالية.

وتم إنقاذ 18 شخصا وتأكيد وفاة راكب بعد غرق العبارة يوم الاثنين لسوء الأحوال الجوية.

وقال بودياوان رئيس وكالة البحث والإنقاذ ومقرها مدينة ميدان لرويترز "أبلغ الكثير من الناس عن فقد أقاربهم".

وأضاف أن وكالة البحث والإنقاذ ترسل غواصين للبحث عن الضحايا في أعماق البحيرة.

وقال "قد يستغرق العثور على الضحايا الغارقين وقتا" مضيفا أن بعض الجثث ربما تكون محاصرة داخل العبارة الغارقة.

وتحاول السلطات التأكد من إجمالي عدد الركاب الذين كانوا على متن العبارة لكنها قالت إن 128 شخصا على الأقل في عداد المفقودين.

وبحيرة توبا تملأ فجوة أحدثها بركان عملاق ثار قبل نحو 75 ألف سنة وخلف بحيرة عمقها 450 مترا.

وتضم البحيرة التي تبلغ مساحتها نحو 1145 كيلومترا مربعا جزيرة يقبل على زيارتها السائحون. وتتحرك العبارات ذهابا وإيابا من الجزيرة للبلدات المطلة على البحيرة.

ولم ترد أنباء عما إذا كان بين الركاب سائحون أجانب.

وقال سري هارديانتو المسؤول في وزارة النقل الإندونيسية إن العبارة مصممة لاستيعاب 60 راكبا لكنها ربما كانت تنقل عددا أكبر بكثير من طاقتها كما كانت تنقل عشرات الدراجات النارية.

ويشارك نحو 100 من رجال الإنقاذ بينهم مسؤولون في الشرطة والجيش في عملية البحث والإنقاذ. وذكرت صحيفة جاكرتا بوست أن السلطات استخدمت في البحث إنسانا آليا يعمل تحت الماء ومزودا بكاميرا.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة