عاجل

عاجل

نظرة فاحصة-عقبات ومعاناة للآباء والأطفال على الحدود الأمريكية

تقرأ الآن:

نظرة فاحصة-عقبات ومعاناة للآباء والأطفال على الحدود الأمريكية

حجم النص Aa Aa

(رويترز) - قالت إدارة الجمارك وحماية الحدود الأمريكية إن السلطات قامت بفصل أكثر من 2300 طفل عن آبائهم على الحدود مع المكسيك فيما بين الخامس من مايو أيار والتاسع من يونيو حزيران بموجب سياسة "اللا تساهل" التي تتبعها إدارة الرئيس دونالد ترامب.

ويقول المدافعون عن الهجرة وخبراء قانونيون إنه لا يوجد نظام واضح للم شمل هذه الأسر مرة أخرى.

وتقضي السياسة بأن يحيل المسؤولون عن الحدود كل المهاجرين الذين يتم القبض عليهم أثناء عبور الحدود بين البلدين دون سند قانوني إلى القضاء.

وقالت كريستين نيلسن وزيرة الأمن الداخلي الأمريكية إن الآباء الذين يتم الإفراج عنهم "يحق لهم استعادة أبنائهم من خلال عملية توثيقية".

* متى يتم الفصل بين الأطفال والآباء؟

يتم نقل المهاجرين الذين يلقى القبض عليهم قرب الحدود الجنوبية الغربية إلى مراكز استقبال حيث يحيل المسؤولون البعض إلى محاكم اتحادية لمحاكمتهم بموجب القانون الجنائي الأمريكي. ويوضع الآباء المحالون للقضاء في عهدة مسؤولي إنفاذ القانون وتفصل السلطات بينهم وبين أطفالهم.

وفي كثير من الأحيان يقر المهاجرون المتهمون بدخول البلاد بطريق غير مشروع بالذنب في جلسات جماعية ويتم الحكم عليهم بالحبس بضعة أيام أو بالفترة التي قضوها في الحبس وعندها ينقلون مرة أخرى إلى مركز الاستقبال ويتم ترحيلهم بسرعة ما لم يتقدموا بطلب يبدون فيه "خوفا له مصداقية" من العودة إلى وطنهم.

وفي الوقت ذاته يتم نقل الأطفال إلى عهدة مكتب إعادة توطين اللاجئين التابع لوزارة الصحة والخدمات الانسانية الذي يدير منشآت رعاية القاصرين. وينتشر 100 مركز في 17 ولاية وقد يتصادف أن يكون الآباء في طرف والأطفال في الطرف الآخر من البلاد.

وللأطفال قضية خاصة بهم في محكمة الهجرة ويحق لهم حضور جلسة كاملة أمام قاضي الهجرة وهي عملية قد تستغرق شهورا.

* كيف يمكن للآباء الاتصال بأطفالهم؟

قالت إدارة الهجرة والإنفاذ الجمركي إنها نشرت معلومات في كل المنشآت التي يحتجز فيها الآباء لأكثر من 72 ساعة تنصحهم بالاتصال بخط ساخن لطلب المساعدة في العثور على أطفالهم.

وقالت الإدارة إنها ستتعاون مع مكتب إعادة توطين اللاجئين في تحديد مكان وجود الأطفال والتحقق من صلة القرابة وتوفير الاتصالات المنتظمة وتنسيق عمليات النقل إذا اقتضت الضرورة.

ويوجد خطان ساخنان أحدهما تديره إدارة الهجرة والإنفاذ الجمركي والثاني يديره مكتب إعادة توطين اللاجئين. ويقول حقوقيون إن فترات الانتظار على هذين الخطين قد تصل إلى 30 دقيقة ويتعين على الآباء معاودة الاتصال عندما يتعذر تحديد المكان الموجود فيه الطفل على الفور.

* كيف يمكن لم شمل الآباء وأطفالهم؟

قالت إدارة الهجرة والإنفاذ الجمركي إنها "ستبذل كل الجهود الممكنة للم شمل الأطفال وآبائهم" بمجرد فصل القضاء في قضايا الآباء.

وقالت إنها ستعمل إذا تقرر ترحيل الأب مع مكتب إعادة توطين اللاجئين للم شمله وطفله وقت الترحيل على أن تتولى القنصلية التي تمثل البلد الأصلي معاونة الأب في استصدار وثيقة سفر للطفل.

وفي بعض الحالات ربما يقرر الآباء رغبتهم في إبقاء الطفل في الولايات المتحدة لمتابعة طلباتهم الخاصة باللجوء أو ربما يختار الأطفال أنفسهم طلب اللجوء. وفي حالات أخرى ربما يطلب الأطفال العودة إلى أوطانهم للحاق بآبائهم.

وقال حقوقيون إن عملية لم شمل الأسر تتم حسب الظروف.

قال انتوني إنريكيز مدير برنامج قصر بلا مرافقين في رابطة الخدمات المجتمعية للجمعيات الخيرية الكاثوليكية في نيويورك إنه لا يوجد جهد منهجي لضمان الجمع بين الأطفال وآبائهم.

وأضاف "أذهب إلى المحكمة وأقول ذلك للقضاة بعد حلف اليمين".

وتابع أن لم الشمل يتوقف على المسؤولين الحكوميين الأفراد الذين يتجاوزون واجباتهم لمساعدة الأسر أو أن يقوم محام من منظمة حقوقية أهلية بذلك.

وقال روبرت كاري الذي أدار مكتب إعادة توطين اللاجئين في عهد الرئيس السابق باراك أوباما إنه سيندهش إذا تم تطبيق نظم لإعادة توحيد الأسر بالسرعة التي طبقت بها سياسة "اللا تساهل" وأضاف "التنسيق بين الوكالات المتعددة يستغرق وقتا".

* هل سبق ترحيل آباء دون أطفالهم؟

يقول محامو الهجرة إنه تم ترحيل آباء في حالات كثيرة دون أبنائهم. وتقول منظمة "أطفال يحتاجون للحماية" الحقوقية إن من بين 40 حالة أحيلت إليها تم فيها الفصل بين أفراد الأسرة الواحدة منذ يوليو تموز 2017 جرى ترحيل الآباء في 32 حالة قبل أطفالهم وإن الأطفال كانوا في سن الخامسة أو أصغر في 15 من تلك الحالات.

وقالت ليزا فريدمان المحامية بالمنظمة إن السلطات قامت بترحيل الآباء في بعض الحالات قبل العثور على أطفالهم.

وأضافت أن بعض الأطفال يبقون في الولايات المتحدة شهورا بعد ترحيل الآباء. ويلجأ الآباء الذين تم ترحيلهم إلى دول مثل جواتيمالا وهندوراس دون أبنائهم إلى منظمات محلية طلبا للمساعدة في العثور عليهم.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة