عاجل

عاجل

شاهد: مهرجان سنوي في الصين لأكل لحوم الكلاب وضغوط لإلغائه

تقرأ الآن:

شاهد: مهرجان سنوي في الصين لأكل لحوم الكلاب وضغوط لإلغائه

شاهد: مهرجان سنوي في الصين لأكل لحوم الكلاب وضغوط لإلغائه
حجم النص Aa Aa

يدافع سكان مدينة يولين الصينية عن حقهم في أكل لحوم الكلاب والاحتفال بهذا الطقس ضمن مهرجان سنوي يقام بمناسبة الإنقلاب الصيفي، وذلك في مواجهة لحملة يشنها نشطاء مدافعون عن حقوق الحيوان للضغط على منظمي الاحتفال السنوي والسلطات لإلغائه.

وقد أصبح هذا الحدث الذي يستمر لعشرة أيام، والذي أطلق عليه السكان المحليون اسم مهرجان "ليتشي" و"لحوم الكلاب"، أحد أهم المناسبات التي تشهد مواجهة بين محبي الكلاب والمدافعين عن حقوقها من جهة والتجار والمستهلكين من ناحية أخرى. واعتاد نشطاء حقوق الحيوان في السنوات الأخيرة، على مداهمة المسالخ واعتراض الشاحنات المحملة بالكلاب في محاولة للحد من قتل هذه الحيوانات ومنع هذه التجارة.

ويقول نشطاء إن تجارة لحوم الكلاب غير إنسانية وغير صحية، مشيرين إلى مقاطع فيديو للكلاب التي يتم صيدها بأسلاك، ويتم نقلها في أقفاص صغيرة وذبحها بقضبان معدنية.

للمزيد على يورونيوز:

نشطاء يدعون لوقف مهرجان أكل "لحوم الكلاب" في الصين

شاهد: كلاب يونانية شاردة تجد من يتبناها في الدنمارك

ويعتبر لحم الكلاب طعاماً تقليدياً في بعض المناطق في جنوب الصين، حيث يعتقد أنه مفيد للجسم في الطقس الدافئ.

ومع ذلك ، قالت منظمة حماية حقوق الحيوان " هيومان سوساييتي انترناشيونال" في بيان إن المهرجان "صنعه" تجار لحوم الكلاب وأن لحوم الكلاب لم تكن جزءاً من الثقافة الغذائية السائدة في الصين.

هذا الحدث لم تصادق عليه سلطات يولين، لكن الشرطة قالت إن جهودهم من أجل "الحفاظ على الاستقرار" قلصت عدد الناشطين في المدينة هذا العام.

يذكر أن بعض الدول الآسيوية بدأت بمواجهة هذا التقليد. ففي كوريا الجنوبية مثلاً، التي يعتبر لحم الكلاب فيها أحد أساسيات ثقافة الطعام، والتي يتم سنوياً فيها أكل لحم نحو مليون كلب، حكمت محكمة بتجريم قتل الكلاب بهدف أكلها واعتبارها مخالفة للقانون. وحيث تنشأ أجيال شابة جديدة تنظر للكلاب على أنها حيوانات صديقة وترفض هذه التقاليد، يأمل المدافعون عن حقوق الحيوان في كوريا الجنوبية بأن يكون هذا الحكم مدخلاً لتجريم أكل لحوم الكلاب بشكل كامل.