عاجل

عاجل

جهود حل أزمة المهاجرين مستمرة وميلانيا تزور مركز احتجاز أطفال في تكساس

تقرأ الآن:

جهود حل أزمة المهاجرين مستمرة وميلانيا تزور مركز احتجاز أطفال في تكساس

جهود حل أزمة المهاجرين مستمرة وميلانيا تزور مركز احتجاز أطفال في تكساس
حجم النص Aa Aa

قامت ميلانيا ترامب السيدة الأمريكية الأولى بزيارة أحد مراكز احتجاز أطفال المهاجرين في تكساس وزيارة الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، وسط أزمة كبيرة سببها قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بفصل أطفال المهاجرين عن ذويهم.

وفي زيارتها غير المعلنة للمركز، الذي يضم 58 طفلاً مهاجراً تتراوح أعمارهم بين 12 و17 عاماً، قام القائمون عليه بإعلام ميلانيا بأن الأطفال يكونون مضطربين جداً عند وصولهم.

وقالت ميلانا، في تصريحات لها، خلال مؤتمر بالمركز، "أتطلع إلى مقابلة الأطفال والتجول في هذه المراكز"، مشيرة إلى أنها ستبذل جهودًا كبيرة للم شمل الأطفال بأبائهم.

للمزيد على يورونيوز:

إيفانكا ترامب ضغطت على والدها لوضع حدّ لفصل أطفال المهاجرين غير الشرعيين عن عائلاتهم؟

ميلانيا تعارض ترامب علناً بخصوص المهاجرين

سياسة ترامب تجاه المهاجرين قد تُفقده الكونغرس

وكانت صحيفة واشنطن بوست نقلت عن مسؤول أمريكي أن الإدارة الأمريكية ستوقف اتخاذ إجراءات قانونية ضد الآباء الذين وصلوا إلى البلاد بطرق غير مشروعة رفقة أطفالهم. وتلقى حرس الحدود تعليمات بالتوقف عن اتخاذ إجراءات ضد الآباء الذين يرافقهم أطفالهم وبعدم تحويلهم إلى المحاكم الاتحادية.

ونقلت الصحيفة عن المسؤول قوله "نحن بصدد تعليق الملاحقة القضائية للراشدين الذين هم أعضاء في أسر إلى أن تتمكن إدارة الهجرة والجمارك من تزويدنا بالموارد التي تمكننا من مواصلة الاحتجاز".

من جهته الرئيس الأمريكي قال في حديث قبيل اجتماع لإدارته، إنه "يدعو رسمياً القادة الديمقراطيين إلى البيت الأبيض لمناقشة تشريعات الهجرة، حيث يلقي ترامب باللائمة عليهم بالتأخر في سن قانون للهجرة، وفي تغريدة على تويتر تحدث عن محاولات إدارته لإيجاد حلول وهاجم الديمقراطيين ووصفهم بـ"متطرفي الحدود المفتوحة".

وأضاف أنه يوجه دعوة مفتوحة من خلال الصحافة، ولم يتضح على الفور ما إذا كان الديمقراطيون قد تلقوا دعوة رسمية، أو إذا كانوا يخططون لقبولها.

وأصدر ترامب، الأربعاء، قرارًا تنفيذيًا لوقف قرار سابق له بفصل أطفال المهاجرين عن آبائهم، بعد تزايد حالة الغضب داخلياً ودولياً جراء هذه السياسة. وقال ترامب للصحفيين خلال توقيع الأمر "إنه يتعلق بإبقاء الأسر معا مع التأكد في نفس الوقت من أن لنا حدودا منيعة وقوية للغاية".

وكان ترامب قال يوم الاثنين إنه لن يسمح بأن تتحول الولايات المتحدة إلى "مخيم للمهاجرين".