عاجل

عاجل

ناشطة نسائية إيرانية تقول إنها مُنعت من الاحتجاج خلال كأس العالم

تقرأ الآن:

ناشطة نسائية إيرانية تقول إنها مُنعت من الاحتجاج خلال كأس العالم

ناشطة نسائية إيرانية تقول إنها مُنعت من الاحتجاج خلال كأس العالم
حجم النص Aa Aa

بيروت (رويترز) - قال ناشطة إيرانية تدافع عن حقوق المرأة إن مسؤولي الأمن في روسيا صادروا لافتة كانت تعتزم رفعها خلال مباراة لبلادها في بطولة كأس العالم يوم الأربعاء كما تم منعها من دخول الاستاد لمدة ساعتين بعد أن تصدر احتجاج سابق لها عناوين صحف عالمية.

وأشارت الناشطة مريم شجاعي إلى أن مسؤولي الأمن احتجزوها لمدة ساعتين في الاستاد الرئيسي بمدينة كازان قبل مباراة إسبانيا وإيران لأنها اعتزمت رفع لافتة احتجاج على الحظر الذي تفرضه إيران على حضور النساء المباريات في الاستاد.

وأضافت لمؤسسة تومسون رويترز عبر الهاتف من كازان "عندما حاولت الدخول حاملة اللافتة قال لي الأمن إنه لا يمكنني الدخول بها.

"أظهرت لهم التصريح الخاص بي. فتشوني واحتجزوني لمدة ساعتين وأخذوا اللافتة".

وقال أنطون ليسين المتحدث باسم لجنة التنظيم المحلية لكأس العالم في روسيا إنه على علم بواقعة تتعلق بمريم لكن ليس لديه تفاصيل أخرى.

وكانت مريم قد تصدرت العناوين خلال مباراة إيران أمام المغرب يوم الجمعة حيث رفعت لافتة في استاد سان بطرسبرج وكتب عليها "ادعموا حق الإيرانيات في دخول الاستاد".

وتحظر الجمهورية الإسلامية منذ وقت طويل حضور النساء مباريات كرة القدم للرجال وغيرها من المنافسات الرياضية لأسباب تقول إن من بينها حمايتهن من سماع أي ألفاظ بذيئة يرددها المشجعون.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة