عاجل

عاجل

البنتاغون يعلق لأجل غير مسمى مناوراتٍ عسكرية مشتركة مع كوريا الجنوبية

تقرأ الآن:

البنتاغون يعلق لأجل غير مسمى مناوراتٍ عسكرية مشتركة مع كوريا الجنوبية

البنتاغون يعلق لأجل غير مسمى مناوراتٍ عسكرية مشتركة مع كوريا الجنوبية
© Copyright :
Reuters
حجم النص Aa Aa

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) يوم أمس، الجمعة، أن الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية اتفقتا على تعليق برنامجين عسكريين للتدريبات العسكرية لأجل غير مسمى، في أعقاب لقاء القمة الذي عًقد في وقت سابق من الشهر الجاري بين الرئيس الأميركي دونالد ترامب، والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وقالت دانا وايت المتحدثة باسم البنتاغون "من أجل دعم تنفيذ نتائج قمة سنغافورة وبالتنسيق مع حليفتنا، جمهورية كوريا الجنوبية، علّق وزير الدفاع جيمس ماتيس لأجل غير مسمى مناورات عسكرية".

"ويشمل ذلك تعليق (مناورة) "فريدُم غارديان" إلى جانب مناورتي تدريب في إطار برنامج التبادل للبحرية الكورية، كان من المقرر تنظيمهما خلال الأشهر الثلاثة المقبلة".

Reuters
صورة من مناورة عسكرية مشتركة بين البحرية الأميركية وكوريا الجنوبيةReuters

وكان ترامب قد أعلن خلال مؤتمر صحفي بعد اجتماعه مع كيم في سنغافورة إنه سيوقف ما وصفه بالتدريبات العسكرية المنتظمة "المستفزة للغاية" والمكلفة التي تجريها الولايات المتحدة مع كوريا الجنوبية.

وكانت كوريا الشمالية تسعى منذ فترة طويلة لإنهاء تلك التدريبات العسكرية.

أيضاً على موقع يورونيوز:

- كوريا الشمالية تطلق نظاماً للمسح الصحي بالتعاون مع يونيسيف

- كيم يتعهد لترامب بتدمير منشأة عسكرية مهمة

وقالت الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية الأسبوع الماضي إنهما ستعلقان خطط إجراء مناورة "فريدُم غارديان" في آب / أغسطس المقبل.

وأشارت وايت إلى أن جيمس ماتيس التقى مع كل من وزير الخارجية مايك بومبيو والجنرال جوزيف دانفورد، رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة، وجون بولتون، مستشار الأمن القومي يوم الجمعة.

وأضافت" دعما للمفاوضات الدبلوماسية المقبلة التي يقودها وزير الخارجية، بومبيو، ستعتمد القرارات الإضافية على مواصلة جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية إجراء مفاوضات مثمرة بنية حسنة".

وتجري الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية كل ربيع مناوراتٍ عسكرية.

وقال مسؤولون عسكريون ونواب إن قرار وقف التدريبات العسكرية مع كوريا الجنوبية صدم الحلفاء. وتساعد هذه التدريبات على إبقاء القوات الأمريكية في حالة تأهب في واحدة من أكثر مناطق توتراً في العالم.