عاجل

عاجل

البرتغال تكتفي بالتعادل مع إيران وتصعد لدور الستة عشر

تقرأ الآن:

البرتغال تكتفي بالتعادل مع إيران وتصعد لدور الستة عشر

البرتغال تكتفي بالتعادل مع إيران وتصعد لدور الستة عشر
حجم النص Aa Aa

من سوديبتو جانجولي

سارانسك (روسيا) (رويترز) – تأهلت البرتغال إلى دور الستة عشر لكأس العالم لكرة القدم في المركز الثاني عن المجموعة الثانية خلف إسبانيا بعدما أحرز ريكاردو كواريسما هدفا بتسديدة مذهلة ألغاه كريم انصاري فرد من ركلة جزاء لتتعادل 1-1 مع إيران يوم الاثنين.

وأنهت البرتغال مباريات المجموعة متساوية بخمس نقاط مع اسبانيا التي تعادلت 2-2 مع المغرب لتتصدر المجموعة بفضل تفوقها في عدد الأهداف المسجلة لتكتفي بطلة أوروبا بالمركز الثاني ومواجهة أوروجواي متصدرة المجموعة الأولى في سوتشي يوم السبت.

وستندم البرتغال على إهدار كريستيانو رونالدو ركلة جزاء في الدقيقة 53 ليحرم بطلة أوروبا من التقدم 2-صفر.

وفي نهاية الشوط الأول وفي مشاركته الأولى في كأس العالم بعمر 34 عاما تبادل كواريسما تمرير الكرة مع أدريان سيلفا في الناحية اليمنى قبل أن يسددها في الزاوية العليا اليمنى للحارس علي رضا بيرانوند.

وحصلت إيران على ركلة جزاء في الوقت المحتسب بدل الضائع بعدما استشار الحكم انريكي كاسيريس القادم من باراجواي حكم الفيديو المساعد ليحتسب لمسة يد ضد سيدريك سواريس لاعب البرتغال.

ونفذ أنصاري فرد الركلة بنجاح ليجعل النتيجة 1-1 وتكتفي البرتغال بالمركز الثاني خلف إسبانيا.

وبعد ذلك بدقيقة واحدة كادت إيران أن تنتزع بطاقة التأهل لأدوار خروج المغلوب للمرة الأولى في تاريخها وإخراج البرتغال لكن مهدي طارمي سدد الكرة في الشباك الخارجية.

واستشار كاسيريس حكم الفيديو المساعد لاحتساب خطأ من مرتضى بورعلي كنجي ضد رونالدو وسط احتجاجات الإيرانيين باستاد موردوفيا أرينا.

لكن مهاجم ريال مدريد أخفق في تسجيل ركلة الجزاء والتساوي مع هاري كين مهاجم انجلترا في صدارة قائمة هدافي البطولة بخمسة أهداف.

وأبلغ كواريسما الصحفيين “حققنا هدفنا والآن علينا التعافي في الأيام القليلة المقبلة والتفكير في المباراة القادمة. علينا مواصلة اللعب بعقلية الفوز وانتظار المواجهة المقبلة”.

* تنظيم رائع

وكانت إيران التي كان عليها الفوز للحفاظ على آمالها في بلوغ أدوار خروج المغلوب للمرة الأولى أكثر تنظيما في الدفاع ودافعت بقوة لكنها لم تملك العدد الكافي للهجوم.

واعتمد فريق المدرب كارلوس كيروش على الهجمات المرتدة وفيما أظهر المهاجم سردار ازمون لمحات من موهبته فلم يكن ذلك كافيا للتفوق على البرتغال.

وقال علي رضا جهانبخش لاعب وسط إيران “إنها خيبة أمل كبيرة لنا. حصلنا على فرصة كبيرة في نهاية المباراة وكان يمكننا التسجيل والفوز. كما شاهد الجميع قدمنا كل ما لدينا للفوز بهذه المباراة لكننا أهدرنا بعض الفرص”.

وتعرضت البرتغال لانتقادات عديدة بعد الأداء المتواضع وعدم قدرتها على الاستحواذ على الكرة في الفوز 1-صفر على المغرب لكنها بدت أكثر عزما على تصحيح ذلك أمام المنافس القادم من آسيا.

واستحوذت على الكرة ومررت نحو ثلاثة أضعاف عدد تمريرات إيران ووضح نيتها في صناعة الفرص من خط الوسط بدلا من الاعتماد على إرسال تمريرات طويلة إلى رونالدو.

وتلعب إسبانيا ضد روسيا البلد المستضيف باستاد لوجنيكي في موسكو يوم الأحد.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة