عاجل

عاجل

استنكار من المسلمين اتجاه تأييد المحكمة العليا قرار ترامب حظر السفر

تقرأ الآن:

استنكار من المسلمين اتجاه تأييد المحكمة العليا قرار ترامب حظر السفر

مريم بهرامبانة
© Copyright :
أسوشيتد برس
حجم النص Aa Aa

بين البقاء في منزل زوجها، في ولاية ميشيغان الأمريكية، أو السفر لرؤية والدتها التي تعاني من أزمة قلبية، تجد المهاجرة الإيرانية مريم باهراميبانه نفسها في مأزق، إذ أنها غير قادرة على فعل الأمرين معا، لا سيما بعد تأييد المحكمة العليا الأمريكية لقرار الرئيس ترامب حظر السفر على عدة دول، غالبيتها مسلمة.

خلال لقاء في شقتها في (آن أربور)، تقول مريم: "إذا غادرت البلاد فإنني غير قادرة على العودة، لأن الحظر يشمل التأشيرة من الفئة ’H‘"، كما تتساءل: "كيف يمكن أن أكون خطيرة على الولايات المتحدة إذا ما غادرت وعدت خلال يوم واحد فقط؟ ما الذي سيتغير؟".

أسوشيتد برس
ريم باهراميبانهأسوشيتد برس

غضب وخيبة

الغضب وخيبة الأمل كانا رد فعل العديد من الأفراد والمجموعات المسلمة، ناهيك عن منظمات مدنية ودينية أخرى، لا سيما بعد أن رفضت المحكمة اعتبار القرار تبنيا لسياسة تمييزية ضد المسلمين.

بيد أن معارضي القرار يرون بأن السياسة يحركها عداء ترامب للمسلمين، وحثّوا المحاكم على الأخذ في الحسبان تعليقاته النارية خلال حملته الرئاسية عام 2016. وكان ترامب دعا خلال الحملة إلى "منع تام وكامل للمسلمين من دخول الولايات المتحدة".

ويمنع الحظر الحالي، المعلن في أيلول/سبتمبر، مواطني إيران وليبيا والصومال وسوريا واليمن من دخول الأراضي الأمريكية. كما يؤثر على مواطنين من دول أخرى، منها كوريا الشمالية وأفراد عوائل الحكومة الفنزويلية.

وكانت المحكمة العليا قد سمحت في ديسمبر/كانون الأول بأن يسري الحظر إلى حد بعيد، بينما تتواصل الطعون القضائية.

حزينة

وحصلت مريم على تأشيرة من الفئة H-4، وهي تُمنح لعائلات الأجانب الذين يعملون في الولايات المتحدة. وكانت تأمل أن تنهي المحكمة العليا الحظر المفروض للأبد هذه المرة، حتى تتمكن والدتها من القدوم للاحتفال بعيد ميلادها، الاسبوع القادم.

كما تضيف مريم: "لم ترني أمي قط في بيتي الجديد خلال حياتي الزوجية ... لم أخبرهم بما يحدث، ولا أعرف رد فعلها. هذا يجعلني حزينة للغاية".

حكم ظالم

مهاجر آخر هو اليمني أبراهام عياش، إذ يامل أن يرى أفراد عائلته، بيد أن قرار الحظر أيضا يحول دون ذلك.

وعن هذا يقول عياش، وهو أمريكي من الجيل الأول، ويقدم نفسه كمرشح ديمقراطي لمجلس الشيوخ في ولاية ميشيغان: "أعتقد أنه يوم أسود في تاريخ الولايات المتحدة. أعتقد أنه حكم خاطئ، وهو حكم ظالم".

أسوشيتد برس
أبراهام عياشأسوشيتد برس

يتحدث عياش من مكتب حملته الانتخابية في هامترامك، وهي مدينة بولندية تقليدية، تضم اليوم مجتمعات كبيرة من اليمنيين والبنغلاديشيين والبوسنيين.

كما يرى عياش أن "هذا مجرد تذكير آخر بأن لدينا الكثير من العمل للقيام به"، ويضيف: "سنستمر بالمقاومة والقتال".

"رائع"

ويمثل حظر السفر واحدا من سياسات ترامب المتشددة بشأن الهجرة، وهي جزء محوري من رئاسته ونهجه القائم على مبدأ "أمريكا أولا". وأصدر ترامب أول أوامره التنفيذية بشأن الحظر بعد أسبوع واحد فقط من توليه الرئاسة، لكن سرعان ما أوقفته المحاكم.

وأشاد الرئيس الأمريكي بقرار المحكمة في تغريدة على تويتر ووصفه بأنه "رائع". وكان وصف الحظر بأنه ضروري لحماية البلاد من هجمات يخطط لها إسلاميون متشددون.

البيت الأبيض أيضا نشر بيانا وصف فيها قرار ترامب بأنه "انتصار هائل للشعب والدستور الأمريكي"، وقال إنه أيد السلطة الرئاسية بشأن قضايا الأمن القومي.

وكانت تشاد في قائمة الحظر، لكن جرى رفعها في العاشر من أبريل/نيسان، كما كان العراق والسودان في نسخ سابقة لأمر الحظر. وتستهدف السياسة الحالية فنزويلا وكوريا الشمالية أيضا، لكن هذه القيود لم يجر الطعن عليها في المحكمة.

للمزيد على يورونيوز:

المكسيك أيضا

ولا يقتصر الأمر على ذلك بالنسبة لترامب، إذ لطالما وعد بإيقاف المكسيكيين الذي يعبرون الحدود الجنوبية للولايات المتحدة، حتى أنه استعان بالجيش لما اعتبره "حماية لحدود بلاده".

وواجه ترامب موجة غضب عالمية هذا الشهر، بما في ذلك انتقادات حادة من أعضاء في حزبه الجمهوري، بسبب فصل أطفال المهاجرين عن آبائهم، قبل أن يتراجع، لكن لا يزال يتعين على الحكومة أن تعيد أكثر من ألفي طفل إلى ذويهم، ومن غير الواضح كيف سيتسنى للإدارة إيواء آلاف الأسر لحين محاكمة الآباء.

وكان أحد التعهدات الأساسية لترامب خلال حملته الانتخابية، هو بناء جدار على طول الحدود الجنوبية مع المكسيك، وإصراره على تمويل الأخيرة بناء هذا الجدار وهو ما رفضته المكسيك.