عاجل

عاجل

إدموند ينهي عودة موراي القصيرة ووزنياكي تنتصر في إيستبورن

تقرأ الآن:

إدموند ينهي عودة موراي القصيرة ووزنياكي تنتصر في إيستبورن

إدموند ينهي عودة موراي القصيرة ووزنياكي تنتصر في إيستبورن
حجم النص Aa Aa

ايستبورن (رويترز) – ارتقى كايل إدموند إلى مستوى التوقعات التي تعتبره فتى بريطانيا الذهبي الجديد بعدما أنهى عودة أندي موراي القصيرة للمنافسات بالفوز عليه 6-4 و6-4 ليبلغ دور الثمانية في بطولة ايستبورن للتنس المقامة على ملاعب عشبية يوم الأربعاء.

وتزامن تقدم إدموند الى المركز 18 في التصنيف العالمي مع تراجع مواطنه موراي إلى المركز 156 لغيابه لمدة عام عن المنافسات بسبب الاصابة.

وأقر إدموند البالغ من العمر 23 عاما بانه انتابته مشاعر غريبة لمواجهة زميله في كأس ديفيز والرجل الذي أسدى اليه النصائح في بداية مشواره في بطولات اتحاد اللاعبين المحترفين.

ولم يجد موراي، الذي كان يخوض مباراته الثالثة فقط منذ عودته للمنافسات حيث يختبر لياقته قبل ويمبلدون، حلولا لضربات إدموند الأمامية القوية.

وكسر إدموند إرسال موراي في الشوط الأول من المجموعة الأولى ليحسمها لصالحه ثم كسر ارساله مرتين اخريين ليتقدم 5-2 في المجموعة الثانية قبل أن يهتز في المراحل الأخيرة.

لكنه تماسك والنتيحة 5-4 لصالحه ليحقق أول انتصار في مسيرته على موراي، الحائز على ثلاثة ألقاب في البطولات الأربع الكبرى، ويصبح أول بريطاني يهزم موراي في 12 عاما.

وقال إدموند المصنف الثاني الذي سيلتقي مع ميخائيل كوكوشكين لاعب قازاخستان في الدور التالي “كانت مباراة صعبة ذهنيا أمام موراي لكني تعاملت معها مثل أي مباراة أخرى. لجأت لاندي كثيرا من قبل ولذلك انتابني شعور غريب. شعرت بالتوتر قرب النهاية”.

وفي منافسات السيدات عدلت كارولين وزنياكي المصنفة الأولى تأخرها بمجموعة إلى انتصار على جوهانا كونتا لتبلغ دور الثمانية في بطولة ايستبورن.

وبعد بداية بطيئة فازت بطلة استراليا المفتوحة 4-6 و6-1 و6-4 في أجواء مشمسة.

وكان يوما جيدا للاعبات المرشحات للقب حيث فازت انجليك كيربر المصنفة الرابعة على الأمريكية دانييلا كولينز 6-1 و6-1 لتضرب موعدا مع المصنفة السابعة داريا كاساتكينا التي فازت على انستاسيا سيفاستوفا 6-4 و6-4.

وتفوقت ايلينا اوستابنكو المصنفة الخامسة على الرومانية ميخائيلا بوزارنسكو 6-1 و6-2 وستواجه البولندية أجنيشكا رادفانسكا التي تأهلت بانسحاب منافستها بترا كفيتوفا بطلة ويمبلدون السابقة بسبب اصابة في عضلات الفخذ الخلفية.

وكسرت كونتا التي يعيش والداها في ايستبورن ارسال منافستها في الشوط الأول من المباراة وظلت مهيمنة لتفوز بالمجموعة الاولى.

لكن وزنياكي تماسكت لتفوز بالمجموعة الثانية قبل أن تكسر ارسال منافستها وتتقدم 2-1 في الثالثة.

وردت كونتا لتكسر إرسال اللاعبة الدنمركية في الشوط التالي لكن وزنياكي استفاقت لتحقق انتصارا جيدا وتضرب موعدا مع الاسترالية آشلي بارتي المصنفة الثامنة.

وقالت وزنياكي “جو تحب الملاعب العشبية. بعد المجموعة الأولى تحسن ادائي ولعبت بشكل أفضل. أنا محظوظة للفوز في النهاية”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة