عاجل

عاجل

شرطيات الشورت يثرن جدلا واسعا في لبنان

تقرأ الآن:

شرطيات الشورت يثرن جدلا واسعا في لبنان

شرطيات الشورت يثرن جدلا واسعا في لبنان
حجم النص Aa Aa

قامت السلطات المحلية في بلدة برمانا الجبلية في لبنان بالاستعانة بمجموعة من الشابات، معظمهن من طلاب الجامعات، للمساعدة في التحكم بحركة المرور في المنطقة.

ويقول مسؤولون محليون إن الخطوة تمثل صورة جديدة للبنان وتشجع حركة القطاع السياحي. لكن هذه الخطوة التي دربت خلالها الشرطة البلدية في برمانا أولئك النسوة على ما وصفته بأنه "وظيفة صيفية"، أثارت جدلا مع ظهورهن بسراويل قصيرة (شورتات).

رئيس بلدية برمانا بيير أشقر يقول إن المبادرة أصلية ومبتكرة. وأن ارتداء السراويل القصيرة مع قبعات شرطة المرور تظهر الحرية التي تتمتع بها النساء في لبنان، مضيفاً أنه في يوم ما سترتدي كل شرطة المرور السراويل القصيرة.

وقال الأشقر إن برمانا كانت "رائدة" دوماً، وأعرب عن أمله في أن تجذب هذه الخطوة السياح من العالم الغربي، في وقت يزور البلاد فيه عدد أقل من السياح من منطقة الخليج.

إقرأ أيضاً عبى يورونيوز:

طالبة القانون سامانثا سعد البالغة من العمر 20 عاماً والتي تعمل في مساعدة شرطة المرور، قالت إن المبادرة تشجع المرأة على العمل في أي مجال ترغب فيه طالما أنها تُحترم وتحترم نفسها.

ومن المعروف أن بلدة برمانا هي وجهة سياحية شهيرة في لبنان، وخاصة خلال موسم الصيف، مع وجود العديد من المطاعم والأنشطة والفعاليات الخارجية. وعلى الرغم من أن نساء لبنان تحظين بحريات حُرمن منها العديد من نساء العالم العربي، إلا أنه كان أحد أسوأ الدول حسب مؤشر الفرق بين الجنسين العالمي في العام 2014، حيث احتل المرتبة 135 من بين 142 دولة.

المصدر: رويترز.