عاجل

عاجل

بولندا تقر تعديلات تخفف قانونا بشأن محارق النازي

تقرأ الآن:

بولندا تقر تعديلات تخفف قانونا بشأن محارق النازي

حجم النص Aa Aa

وارسو (رويترز) – خفف حزب القانون والعدالة الحاكم في بولندا تشريعا يتعلق بمحارق النازي كان قد أغضب الولايات المتحدة وإسرائيل، وحذف التهديد بسجن من يلمحون إلى أن بولندا كانت متواطئة في جرائم النازي ضد اليهود.

وفي تحول مفاجئ، صوت البرلمان على التعديل في جلسة طارئة بعد قليل من طلب رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي من المجلس تغيير القانون الصادر قبل نحو أربعة أشهر. ووقع الرئيس أندريه دودا القانون لاحقا.

جاءت تلك الخطوة في وقت يسعى فيه حزب القانون والعدالة القومي لتعزيز العلاقات الأمنية مع واشنطن وبينما يواجه زيادة في التدقيق من الاتحاد الأوروبي.

كان القانون قد فرض عند سريانه في مارس آذار عقوبات بالسجن لما يصل إلى ثلاث سنوات على من يستخدم عبارة “معسكرات الموت البولندية” أو يلمح “علنا وبما يتنافى مع الوقائع” إلى أن الأمة أو الدولة البولندية متواطئة في جرائم ألمانيا النازية.

ويقول البعض إن النازيين قتلوا نحو ثلاثة ملايين يهودي كانوا يعيشون في بولندا قبل الحرب.

كانت حكومة حزب القانون والعدالة قد قالت إن القانون ضروري لحماية سمعة البلاد لكن إسرائيل والولايات المتحدة اعتبرتا أنه يصل إلى حد طمس التاريخ.

ولم يقل مورافيتسكي ما الذي دفعه تحديدا لإصدار الإعلان هذا الصباح، لكنه قال للبرلمان إن بنود القانون الحالي أدت المقصود منها بالفعل من خلال زيادة الوعي بدور بولندا في الحرب العالمية الثانية. وتقول الحكومة إن البولنديين كانوا ضحايا للنازي وليسوا جناة تابعين له.

وعبر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في بيان عن سعادته لقيام بولندا “بالإلغاء التام لمواد القانون… التي أثارت عاصفة وقلقا في إسرائيل وبين المجتمع الدولي”.

وكانت بولندا المحتلة موطنا لأكبر جالية يهودية في أوروبا في ذلك الوقت.

وخاطر آلاف البولنديين بحياتهم لحماية جيرانهم اليهود خلال الحرب. لكن أبحاثا نُشرت منذ سقوط الشيوعية في 1989 أفادت بأن الآلاف منهم أيضا قتلوا يهودا أو أبلغوا المحتلين النازيين عمن كانوا يخفونهم، مما يتعارض مع رواية بولندا التي تقول إنها كانت مجرد ضحية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة