عاجل

عاجل

توجيه تهم لعدد من اليمين المتطرف في فرنسا بالتخطيط لاستهداف مسلمين

تقرأ الآن:

توجيه تهم لعدد من اليمين المتطرف في فرنسا بالتخطيط لاستهداف مسلمين

الشرطة الفرنسية
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

أُدين عشرة أشخاص من اليمن المتطرف الفرنسي، مساء الأربعاء بعد توقيفهم بعدة أيام، بتهم التخطيط للاعتداء على مسلمين، بحسب ما أفاد مصدر قضائي، الخميس.

وكانت السلطات الفرنسية قد بدأت حملة مداهمات في عدة مناطق من البلاد، واعتقلت امرأة وتسعة رجال، تتراوح أعمارهم ما بين 32 إلى 69 عاما.

"مخطط إجرامي إرهابي جنائي"

وجه قاضي تحقيق فرنسي للموقوفين تهم "الانتماء لعصابة إجرامية تخطط لاعتداءات إرهابية"، وتعتقد العدالة الفرنسية أنهم ينتمون لمجموعة تدعى "فرقة القوة الضاربة"، التي تعلن "محاربة الخطر الإسلامي".

وفيما وضع أربعة منهم قيد الاعتقال الاحترازي، أُطلق سراح أربعة آخرين، وسجن اثنان مؤقتا للنظر في شأن احتجازهما.

وأفاد مصدر قضائي فرنسي أن الشرطة اعتقلت الأشخاص العشرة ضمن تحقيق جنائي بدأ في باريس في 14 حزيران/يونيو، حول "مخطط إجرامي إرهابي جنائي".

كما قال مصدر قريب من التحقيق إن المشتبه بهم "كان لديهم مخطط لتنفيذ هجوم لكن ملامحه غير واضحة حاليا، بيد أنه موجه ضد المسلمين".

أسلحة ومواد متفجرة

كما تم توجيه الاتهام إلى عدد منهم بانتهاك قوانين حيازة أسلحة، والنية لتصنيع أو حيازة مواد وأجهزة متفجرة.

وعثرت السلطات على 36 قطعة سلاح بحوزة الموقوفين، ومجموعة كبيرة من الذخائر، بالإضافة إلى مواد تستخدم لتصنيع عبوات ناسفة مع أحدهم، بحسب ما قال المدعي العام في بيان يوم الأربعاء.

ووفقا لمصدر مقرب من التحقيقات، يوجد من بين الموقوفين قائد هذه الشبكة المزعومة، هو "غاي إس".، وهو ضابط شرطة متقاعد، بالإضافة إلى جندي سابق.

للمزيد على يورونيوز:

وبحسب مكتب المدعي العام، بدأت التحقيقات لأول مرة في 13 نيسان/أبريل الماضي، وأوكلت المهمة للمديرية العامة للأمن الداخلي، فيما شرع المدعي العام بتحقيق قضائي في 14 من الشهر الجاري، حيث كانت الجماعة "تحاول تجنيد أعضاء جدد وتمديد شبكتها الإقليمية"، إلى أنه "لا أدلة دقيقة حتى الآن".