عاجل

عاجل

هروب إعلامية سعودية من المملكة بعد مهاجمتها لارتدائها ملابس "غير محتشمة"

تقرأ الآن:

هروب إعلامية سعودية من المملكة بعد مهاجمتها لارتدائها ملابس "غير محتشمة"

الإعلامية شيرين الرفاعي
© Copyright :
ويكيبيديا
حجم النص Aa Aa

هربت الإعلامية السعودية، شيرين الرفاعي، من بلادها، بعد اتهامها بارتداء ملابس "غير ملائمة"، خلال تغطيتها لثاني أيام رفع الحظر عن قيادة النساء للسيارات في المملكة.

وغادر الرفاعي بعد وقت قصير من إعلان هيئة البث أنها ستبدأ تحقيقا في أمر ارتدائها ملابس "غير محتشمة" في المملكة المحافظة.

ونشرت الإعلامية على حسابها في "سناب شات" تذكرة طيران مصحوبة بعبارة: "أستودعكم الله"، بعد فترة وجيزة من إعلان قرار هيئة الإعلام والمسموع بإحالتها إلى التحقيق، بحسب موقع "عاجل" الإلكتروني السعودي.

وأعلنت الهيئة العامة للإعلام السمعي البصري عن التحقيق إثر انتشار شريط فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر فيه الإعلامية تصور تقريرا عن النساء السعوديات خلال قيادتهن لسياراتهن.

وشاح وعباءة وبنطال

في الشريط، ترتدي الرفاعي وشاحا مع عباءة بيضاء فضفاضة، (ثوب تقليدي مفتوح)، ويظهر تحتها سروال وقميص أبيضان.

فيديو الإعلامية شيرين الرفاعي

للمزيد على يورونيوز:

وتسبب الفيديو في إثارة جدل كبير على وسائل التواصل الاجتماعي، حيث أطلق مغردون هاشتاغ "عارية تقود في الرياض"، فيما رفضت الإعلامية السعودية الاتهامات، وقالت لموقع "عجيل" الإخباري السعودي: "كنت أرتدي ملابس لائقة، وسيكشف الله حقيقة ما قيل عني".