عاجل

عاجل

مقدمة شاملة- اليابان تبلغ دور 16 لكأس العالم بفضل اللعب النظيف

تقرأ الآن:

مقدمة شاملة- اليابان تبلغ دور 16 لكأس العالم بفضل اللعب النظيف

مقدمة شاملة- اليابان تبلغ دور 16 لكأس العالم بفضل اللعب النظيف
حجم النص Aa Aa

من الكسندرا اولمر ووليام شومبرج

فولجوجراد (روسيا) (رويترز) – أصبحت اليايان الفريق الآسيوي الوحيد الذي يتأهل إلى دور الستة عشر في كأس العالم لكرة القدم رغم الخسارة 1-صفر في مباراة مملة أمام بولندا، التي ودعت بالبطولة بالفعل، لتصبح أول فريق يستفيد من استحداث الاتحاد الدولي (الفيفا) قاعدة اللعب النظيف يوم الخميس.

واحتلت اليابان المركز الثاني في المجموعة الثامنة لأن لاعبيها حصلوا على بطاقات صفراء أقل من السنغال الذي ودعت المسابقة بدلا منها لتصبح البطولة بدون أي فريق افريقي.

وأنهت السنغال، التي خسرت 1-صفر أمام كولومبيا، مبارياتها متساوية في النقاط وفارق الأهداف مع اليابان ليتم اللجوء لحسم الصعود للدور التالي بينهما عبر القاعدة الجديدة التي استحدثها الفيفا واستخدمت لأول مرة في كأس العالم.

وتأهلت اليابان للدور التالي لأن لاعبيها حصلوا على أربعة انذارات فقط مقابل ستة للسنغال ليلتقي الفريق الآسيوي مع متصدر المجموعة السابعة الذي سيتحدد بين إنجلترا وبلجيكا.

واستبعدت اليابان مجموعة من أبرز لاعبيها بينهم لاعب الوسط تاكاشي إينوي وماكوتو هاسيبي من التشكيلة الأساسية لكن المدرب أكيرا نيشينو أرجع ذلك للارهاق وليس لنيته اللعب على التعادل.

وقال نيشينو “قررت الاعتماد على نتيجة المباراة الاخرى. لم نكن سعداء بالموقف بالطبع. لم يكن مقصودا ومع ذلك كان وضعا صعبا للغاية”.

وجاءت المباراة متواضعة في مجملها وتأثر اللاعبون بدرجة الحرارة المرتفعة لكن تغير الوضع في الدقيقة 59 عندما أرسل رافاو كورزافا ركلة حرة داخل منطقة الجزاء ليحولها يان بدناريك غير المراقب مباشرة بقدمه من مدى قريب في الشباك.

ودفع نيشينو بإينوي في الدقيقة 65 لكن اليابان نادرا ما أظهرت قدرتها على العودة للمباراة التي شهدت لحظاتها الأخيرة مشاهدا هزلية حيث بدا لاعبو الفريقين سعداء بالنتيجة وتناقل لاعبو اليابان الكرة في نصف ملعبهم بأريحية وسط صيحات استهجان من الجماهير.

لكن رغم ذلك احتفلت الجماهير بالحارس إيجي كاواشيما الذي تصدى في الشوط الأول لمحاولة كميل جروشيتشكي من ضربة رأس قبل عبورها خط المرمى.

وخففت بولندا، التي بلغت دور الثمانية في بطولة أوروبا 2016 قبل الخسارة بركلات الترجيح أمام البرتغال التي توجت باللقب بعدها، من وطأة مسيرة حافلة بالإحباطات خلال البطولات الكبرى عقب انتصار يوم‭‭ ‬‬الخميس.

وواصل المهاجم روبرت ليفاندوفسكي، الذي سجل 16 هدفا لبولندا في مشوار التصفيات، اخفاقه في التسجيل في البطولة الحالية حيث أهدر فرصة خطيرة أمام اليابان.

وقال بدناريك لوسائل إعلام بولندية “كأس العالم لم يكن ناجحا لنا لكننا سنغادر برؤوس مرفوعة لأننا انتصرنا في المباراة الأخيرة.

“كان ينبغي تحقيق الانتصار من البداية. لكن هذا درس لنا سنتعلم منه”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة