عاجل

عاجل

بعد التحول في كرة القدم..لا مجال لأسماء مستعارة بين البرازيليين

تقرأ الآن:

بعد التحول في كرة القدم..لا مجال لأسماء مستعارة بين البرازيليين

بعد التحول في كرة القدم..لا مجال لأسماء مستعارة بين البرازيليين
حجم النص Aa Aa

سوتشي (روسيا) (رويترز) - شهد المنتخب البرازيلي لكرة القدم تغيرا كبيرا في كأس العالم الحالية لكن ليس في الملعب ولا في طريقة التدريب ولا حتى في غرف خلع الملابس ولكن في أسماء اللاعبين.

للمرة الأولى منذ عام 1974 تصل البرازيل إلى النهائيات وليس في تشكيلتها لاعب واحد يشتهر باسمه المستعار أكثر من اسمه الحقيقي.

ويشتهر لاعبو البرازيل في الغالب باسم واحد، لكن رغم أنه يبدو غريبا بعض الشيء على مسامع الأجانب إلا أنه يوجد اختلاف كبير بين اللاعبين الذين يستخدمون أسمائهم الحقيقية وبين غيرهم ممن يشتهرون بأسمائهم المستعارة.

فهذا العام لا توجد أسماء مثل توستاو وهو لاعب برازيلي سابق ويعني اسمه "عملات" بالبرتغالية ولا أبطال خارقين مثل هالك وهو أيضا لاعب برازيلي.

وقد حل محلها أسماء مختلفة على مسامع الغربيين مثل فريد ودوجلاس ومارسيليو وهي معتادة حتى داخل شركة في قلب لندن.

وقال مارفيو دوس أنيوس مدير القسم الرياضي بصحيفة أوجلوبو في ريو دي جانيرو إن الموت البطيئ للأسماء البرازيلية المستعارة هو نتيجة تحول كرة القدم إلى صناعة كبيرة.

ومنذ سنوات المراهقة يسعى لاعبو المستقبل في البرازيل إلى أن يصبحوا علامات تجارية.

وأضاف أن "الوكلاء ومدراء الأندية منعوا اللاعبين من استخدام أسماء مستعارة".

فبدلا من بيليه، وهو اسم اختاره لنفسه اسطورة القدم البرازيلية وهو في طفولته، تشير إليه السجلات باسمه الحقيقي وهو إدسون أرانتيس دو ناسيمنتو.

وبدلا من ترديد اسم زيكو وهو أحد أشهر لاعبي البرازيل يتحدث المشجعون عنه حاليا باسمه الحقيقي وهو ارتور انتونيس كويمبرا.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة