عاجل

عاجل

الجيش الأردني يبدأ بتقديم مساعدات إنسانية لآلاف النازحين السوريين من درعا

تقرأ الآن:

الجيش الأردني يبدأ بتقديم مساعدات إنسانية لآلاف النازحين السوريين من درعا

الجيش الأردني يبدأ بتقديم مساعدات إنسانية لآلاف النازحين السوريين من درعا
حجم النص Aa Aa

قالت متحدثة باسم الحكومة الأردنية إن الجيش الأردني بدأ في إيصال مساعدات إنسانية، لآلاف النازحين السوريين الذين لجأوا لمنطقة قرب الحدود عندما اندلع قتال عنيف في جنوب سوريا هذا الشهر. وقالت جمانة غنيمات لوكالة الأنباء الرسمية: "هذه الخطوة تأتي انسجاما مع موقف الأردن الداعي إلى إعانة الأشقاء السوريين".

وتجمع آلاف من السوريين قرب معبر حدودي مغلق في وقت سابق يوم السبت، مطالبين بالسماح لهم بدخول الأردن الذي أغلق حدوده بعد أن شن الجيش السوري هجوما كبيرا هذا الشهر، تسبب في تشريد عشرات الآلاف من الأشخاص.

للمزيد على يورونيوز:

تقدم لقوات النظام السوري في درعا والمعارضة ترفض عرضا روسيا للاستسلام

معارك الجنوب السوري تسببت حتى الآن بنزوح 160 ألف شخص

وأظهرت صور نُشرت على مواقع التواصل الاجتماعي حشودا ضخمة من المدنيين، كثير منهم نساء وأطفال، يتجمعون في مواجهة جنود أردنيين ودبابات تمركزت على طول الحدود المغلقة مع سوريا.

وطبقا للأرقام التي نشرتها الأمم المتحدة لم يتمكن عشرات الآلاف من النازحين، من بين أكثر من 160 ألف مدني نزحوا بسبب المعارك، من دخول الأردن وتوجهوا بدلا من ذلك غربا نحو الحدود مع إسرائيل.

وتدور اشتباكات عنيفة في مدينة درعا حيث يسيطر مسلحو المعارضة على شريط حدودي مع الأردن، وسقطت عدة قذائف مورتر داخل أراضي المملكة الأردنية لكن لم ترد تقارير عن سقوط ضحايا.

وتتزايد الضغوط على الأردن لتخفيف القيود على دخول اللاجئين، حيث ينتقد البعض موقف المملكة تجاه السوريين الذين يرتبط كثير منهم بعلاقات قربى مع أردنيين يقيمون على الحدود.

وقال وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي في تغريدة: "فتحنا قلوبنا وبيوتنا ومدارسنا للأشقاء السوريين ونفعل ذلك واجبا، ماضون في تقديم كل ما نستطيع لمساعدة المدنيين في الجنوب على أرضهم، نبذل جهودا مكثفة لإنهاء المعاناة، ولا يستطيع الأردن تحمل تبعات الأزمة وحده، فهذه مسؤولية على المجتمع الدولي تحمُلِها مجتمِعًا".