عاجل

عاجل

تايلاند تتشبث بالأمل في العثور على صبية مفقودين في كهف

تقرأ الآن:

تايلاند تتشبث بالأمل في العثور على صبية مفقودين في كهف

تايلاند تتشبث بالأمل في العثور على صبية مفقودين في كهف
حجم النص Aa Aa

تشيانغ راي (تايلاند) (رويترز) - رغم مرور أسبوع دون العثور على أي أثر للاعبي كرة قدم من الناشئين اختفوا مع مدربهم في مجمع كهوف غمرته المياه في شمال تايلاند، لا يزال المنقذون يتشبثون بالأمل في أن يكون الصبية قد وجدوا مأمنا لهم على تل صخري في الداخل.

ولا يزال غواصو وحدة القوات الخاصة البحرية التايلاندية (سيل) يتلمسون طريقهم وسط المياه الموحلة التي تملأ متاهة ممرات كهف (تام لوانج) على مسافة عشرة كيلومترات مع تضاؤل فرص العثور على ناجين.

وتشارك فرق إنقاذ دولية، من بينها 30 فردا في الجيش الامريكي، في جهود البحث عن اللاعبين الناشئين المختفين منذ يوم السبت الماضي لكن الأمطار الغزيرة تعرقل تلك الجهود.

ولم يصل الغواصون بعد إلى موقع آمن يعرف باسم (باتايا بيتش) الذي ربما احتمى به اللاعبون وأطلق عليه هذا الاسم نسبة إلى أحد أشهر المقاصد السياحية في تايلاند.

وقال نارونجساك اوسوتاناكورن حاكم تشيانغ راي للصحفيين "لا يزال أمامنا على الأرجح مسافة تتراوح بين كيلومترين وثلاثة كيلومترات".

وفي هذه الأثناء، دخل فريق بحثي تابع للشرطة الكهف من سطحه بعد حفر فتحة بعمق 50 مترا في جانب الجبل حيث جرى إنزال صناديق تحوي أطعمة ومياها ومصابيح عبر الفتحة يوم الجمعة. وصارت الفتحة يوم السبت كافية لنزول المنقذين إلى الكهف.

لكن نائب قائد الشرطة ويراتشاي سونجميتا قال إن فريق البحث لم يتمكن بعد من الوصول إلى غرفة في باطن الكهف ربما تكون الأمل الوحيد في نجاة الصبية ومدربهم.

وباستثناء الدراجات الهوائية وأحذية كرة القدم التي عُثر عليها قرب مدخل الكهف لم تعثر فرق الإنقاذ على أي أثر للصبية الذين تتراوح أعمارهم بين 11 و16 عاما أو مدربهم البالغ من العمر 25 عاما.

وقال مكتب الموارد الطبيعية والسياسة البيئية والتخطيط في تايلاند قبل أيام إن الكهف عادة ما يكون مغلقا خلال موسم الأمطار بين مايو أيار وأكتوبر تشرين الأول. كما تحذر لافتة قرب مدخل الكهف الزوار من أنه عرضة للسيول في الفترة بين يوليو تموز وأكتوبر تشرين الأول.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة