عاجل

عاجل

سوزان ثورنتون الدبلوماسية البارزة بالخارجية الأمريكية تتقاعد في يوليو

تقرأ الآن:

سوزان ثورنتون الدبلوماسية البارزة بالخارجية الأمريكية تتقاعد في يوليو

حجم النص Aa Aa

واشنطن (رويترز) – قالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم السبت إن سوزان ثورنتون القائمة بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون شرق آسيا والمحيط الهادي ستتقاعد في نهاية يوليو تموز.

يأتي هذا في خضم مفاوضات مهمة مع كوريا الشمالية والصين.

وقالت هيذر ناورت المتحدثة باسم وزارة الخارجية في بيان “القائمة بأعمال مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون شرق آسيا والمحيط الهادي سوزان ثورنتون أعلنت نيتها التقاعد من الخدمة الخارجية في نهاية يوليو”.

وأضافت “نحن ممتنون لخدمتها طوال أكثر من 25 عاما بوزارة الخارجية أسندت إليها خلالها العديد من المهام الصعبة حول العالم”.

وأثيرت تساؤلات بشأن ما إذا كان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو سيستبدل ثورنتون (54 عاما) التي اختارها للمنصب وزير الخارجية السابق ريكس تيلرسون.

وكان كبير خبراء البيت الأبيض الاستراتيجيين السابق ستيف بانون يعارض تعيينها.

ولم تعلن ناورت موعدا لإعلان بومبيو عن الشخصية التي ستحل محل ثورنتون لكنها قالت إنه “يبذل جهودا لاختيار مرشحين لمناصب قيادية في الوزارة، بما في ذلك هذا المنصب المهم”.

وفي شأن منفصل، قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن سفير الولايات المتحدة لدى إستونيا جيم ميلفيل أعلن نيته التنحي عن العمل بالخارجية بعد 33 عاما قضاها في الخدمة.

وذكرت تقارير إعلامية أن ميلفيل، الذي يعمل سفيرا في إستونيا منذ عام 2015، كان من المقرر أن يتقاعد لكنه أبلغ أصدقاءه في منشور خاص على موقع فيسبوك بأنه سيستقيل في ظل تعليقات ترامب على حلفاء الولايات المتحدة في أوروبا.

وقال مسؤول في الخارجية الأمريكية “سفير الولايات المتحدة لدى إستونيا جيم ميلفيل أعلن يوم الجمعة نيته التقاعد من الخدمة بالخارجية اعتبارا من 29 يوليو”.

ولم يتسن الاتصال بميلفيل لتأكيد التقارير التي تحدثت عن أنه تنحى بسبب تعليقات ترامب.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة