عاجل

عاجل

آلاف المتظاهرين يدعون ترامب لِلمّ شمل العائلات المهاجرة

تقرأ الآن:

آلاف المتظاهرين يدعون ترامب لِلمّ شمل العائلات المهاجرة

آلاف المتظاهرين يدعون ترامب لِلمّ شمل العائلات المهاجرة
© Copyright :
Bryan Colomo/via REUTERS
حجم النص Aa Aa

تظاهر عشرات آلاف الأميركيين في عدة مدن في أنحاء الولايات المتحدة لمطالبة إدارة الرئيس دونالد ترامب بوقف الحملة التي اعتمدتها السلطات الأميركية على المهاجرين، والتي تسببت في فصل أطفال عن آبائهم وأمهاتهم على الحدود الأميركية مع المكسيك، وهي الحملة التي دفعت البعض إلى التفكير في إقامة معسكرات احتجاز يديرها الجيش.

وعلى مقربة من البيت الأبيض، لوح المحتجون بلافتات تطالب بلم شمل الأسر وهتفوا "عار، عار" في حين حث رجال دين ونشطاء إدارة ترامب على أن تكون أكثر ترحيبا بالأجانب وأن تعيد لمّ شمل الأسر من جديد.

المتظاهرون اعتبروا أنّ طريقة التعامل مع الأسر والعائلات المهاجرة لا يمثل الولايات المتحدة، في إشارة للموقف المتشدد الذي يتبناه الرئيس ترامب بشأن الهجرة، والذي يمثل أحد ركائز حملته الانتخابية. وندّد المتظاهرون بهذه السياسة التي اعتبروا أنها تتنافى مع كل شيء يؤمن به الشعب الأميركي وتؤمن به أميركا كبلد.

للمزيد:

ترامب يخرج أطفال المهاجرين من الأقفاص لكنه لن يجعل أميركا مخيماً للمكسيكيين

إيفانكا ترامب ضغطت على والدها لوضع حدّ لفصل أطفال المهاجرين غير الشرعيين عن عائلاتهم

شاهد: صحفية أمريكية تبكي على الهواء بسبب أطفال المكسيك

وشارك آلاف المحتجين في مسيرات بنيويورك على جسر بروكلين حاملين لافتات كتبوا عليها "أعيدوا لأميركا إنسانيتها"، و"المهاجرون مرحب بهم هنا".

وعلى الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك، أغلق المحتجون جزئيا جسرا يربط بين إل باسو في تكساس وسيوداد خواريز في المكسيك. وفي شيكاغو، تجمع الآلاف للسير باتجاه المكاتب المحلية لسلطات الهجرة الاتحادية. وحسب المنظمين فقد قدر عدد المشاركين في المظاهرات الاحتجاجية بوسط في وسط واشنطن بنحو 30 ألفا.

ويؤكد الرئيس الأميركي أنّ الهجرة غير الشرعية تزيد معدلات الجريمة حيث طبق في مايو-أيار سياسة صارمة لمحاكمة جميع المهاجرين الذين يتم القبض عليهم بسبب دخول البلاد بطرق غير شرعية.

وأدى ذلك إلى فصل أكثر من ألفي طفل عن آبائهم وأمهاتهم، وهو ما أثار موجة غضب عارمة الشهر الماضي حتى من بعض حلفاء الرئيس الجمهوري. وفي تراجع نادر في قضية تلهب حماس قاعدته المحافظة، أمر ترامب مسؤوليه في 20 يونيو-حزيران باحتجاز الأسر في مكان واحد.