عاجل

عاجل

إعلان شفرات حلاقة أنثوي يحصد الاستحسان في الولايات المتحدة

تقرأ الآن:

إعلان شفرات حلاقة أنثوي يحصد الاستحسان في الولايات المتحدة

إعلان شفرات حلاقة أنثوي يحصد الاستحسان في الولايات المتحدة
@ Copyright :
Photo by Billie on Unsplash
حجم النص Aa Aa

رحب الأمريكيون بإعلان جديد يقول صناعه إنه أول إعلان واقعي من نوعه، فلأول مرة منذ عقود مرت على صناعة إعلانات شفرات الحلاقة يُظهر إعلان بيلي، والتي تطلق على نفسها اسم " العلامة التجارية الأولى للحلاقة والجسد الأنثوي"، نساء يقمن بحلاقة شعر جسدهن فعلاً ولا يستعين بنساء ذوات بشرة صافية منزوعة الشعر أصلاً.

فعادة ما يطل في إعلانات شفرات الحلاقة رجال يقومون بحلاقة وتقليم لحاهم فعلاً، في حين أن العكس تماماً هو ما يحصل على الجانب الآخر، حيث تظهر المنتجات الموجهة للنساء في الإعلانات على سيقان خالية تماماً من الشعر.

وتقول الشركة ، التي تم إطلاقها عام 2017، على موقعها على الإنترنت: "إن شركات الحلاقة لطالما وجهت انتاجها للرجال، وهو ما قد يفسر لماذا لا زلنا كنساء ندفع أكثر من اللازم لشراء شفرات الحلاقة الخاصة بنا"

وعلى تويتر تقول: "لأكثر من مئة عام، لم تقم العلامات التجارية المنتجة لشفرات الحلاقة النسائية بإظهار شعر جسم المرأة.. حتى الآن.

نقدم لكم "مشروع شعر الجسد". احتفال بشعر الجسم أينما وجد أو لم يوجد"

وأثارت هذه الحملة الإعلانية ردود فعل إيجابية على شبكات التواصل الاجتماعي، خاصة أن الإعلان أيضاً يروج للحلاقة باعتبارها خياراً في النهاية، وهو ما حصد أيضاً استحساناً من المتابعين، حيث ورد في أحد التعليقات مثلاً: "احلقي أو لا تحلقي، ولكن خلاصة القول هي أننا جميعاً لدينا شعر"، وأشار التعليق إلى أنه في نهاية الإعلان لم تختر جميع النساء المشاركات فيه الحلاقة.

وقالت جورجينا غولي ، الشريكة في مشروع بيلي: " إظهار الساقين ناعمتين هي طريقة قديمة لتمثيل المرأة. لقد قلنا دائما أن الحلاقة خيار. إنه شعرك ولا ينبغي لأحد أن يخبرك بما يجب فعله به. يسعدنا إطلاق حملة تساعد في خلق نظرة طبيعية لشعر الجسم وتغيير الطريقة الأحادية البعد لتصوير النساء. "

للمزيد على يورونيوز:

احتدام الجدل بعد قرار التخلي عن حسناوات الفورمولا

البدء بتطوير مبيض صناعي لمساعدة النساء على الحمل بعد علاج السرطان

وأتاحت بيلي الصور على موقع التصوير الفوتوغرافي Unsplash ، في محاولة لرفع عدد الصور المتاحة للإعلام والتي تظهر شعر الجسم الأنثوي. وتقول الشركة إنها تتبرع بنسبة 1٪ من إجمالي الإيرادات لقضايا النساء حول العالم. وهي تدعم حاليًا "Every Mother Counts"، وهي حملة من أجل حمل وولادة أكثر أماناً.

وقالت آشلي أرميتاج ، المصورة الفوتوغرافية للحملة: "كيف يمكنك أن تعرف أن الشفرة فعالة إن كان كل ما تفعله هو إزالة بعض من مستحضر الحلاقة؟ والأهم من ذلك ، لماذا إظهار شعر الجسم الأنثوي من الممنوعات؟"