عاجل

عاجل

بكين، الحرم الجامعي الواسع: نظرة على الجولات الدراسية فى العاصمة الصينية التي ستحول حياتك

تقرأ الآن:

بكين، الحرم الجامعي الواسع: نظرة على الجولات الدراسية فى العاصمة الصينية التي ستحول حياتك

بكين، الحرم الجامعي الواسع: نظرة على الجولات الدراسية فى العاصمة الصينية التي ستحول حياتك
حجم النص Aa Aa

الاندماج فى الثقافة الصينية أثناء الدراسة في بكين من الممكن أن يغير الحياة إيجابياً.

فقط اسأل المؤلف الفرنسي فنسنت هاين، الذي كتب كتاباً بعنوان "شرق الغيوم"، وهو عبارة عن يوميات منشورة يحكي فيها عن تجربته الشخصية فى تعلم لغة الماندرين فى بكين كطالب وافد من جامعة السوربون ضمن برنامج للتبادل الطلابي. لقد انتهى به المطاف إلى قضاء ما يربو عن عقد من الزمان هناك!

فى عام 2014، أشادت السيدة الأولى السابقة للولايات المتحدة ميشيل أوباما بهذا النوع من برامج التبادل الطلابي في خطاب لها في جامعة بكين قائلة: "إن عمارة معبد قديم من الممكن أن تُلهم تصميم المباني الجديدة فى دالاس أو ديترويت."

كما استشهدت بالمثل الصيني القائل: "أن تسافر 10 آلاف ميل أفضل لك من أن تقرأ 10 آلاف كتاب."

لكن أولئك الذين يختارون الدراسة فى بكين، يفعلون كلا الأمرين. إنهم يسعون إلى التعرف على العالم الحقيقي خارج حدودهم، وانتهاز فرصة حضور دورات دراسية في مدينة تزخر بتراث حضاري يزيد عن 3000 عام –بدءاً من سور الصين العظيم ووصولاً إلى القصر الصيفي- واكتساب فهم أعمق للغة والثقافة الصينية المعاصرة.

توفر بكين العديد من الفرص لحضور جولات تعليمية في أفضل جامعاتها، وتمتد الجولات لمدد تتراوح بين أسبوعين وشهرين. وبعد فترة إقامة قصيرة في تلك العاصمة الصينية الصاخبة، ينتهي الأمر بالبعض إلى الالتحاق ببرامج الدراسات الجامعية الأطول أجلاً.

بفضل برامج الشراكة والتبادل الطلابي بين المؤسسات التعليمية، تُرسل جامعات مثل جامعة ميونيخ التقنية، وجامعة أوتريخت، وكلية لندن للاقتصاد، وجامعة إدنبره، المزيد والمزيد من الطلاب إلى بكين.

هناك العديد من الخيارات المؤدية إلى تلك المدينة المثيرة ذات الأهمية التاريخية، والتي يمكن تصنيفها حسب المجال الذي يثير اهتمامك. تعتبر جامعة بكين، وجامعة تسينغهوا، وأكاديمية بكين للأفلام، مجرد ثلاثة أمثلة لمؤسسات تعليمية شهيرة تقدم جولات دراسية لا تُنسى فى العاصمة الحديثة.

هناك 91 جامعة في بكين، من بينها:

• معهد بكين لتكنولوجيا الأزياء

• جامعة بكين للمعلمين

• جامعة رينمين الصينية

• معهد بكين للتكنولوجيا

• جامعة الشؤون الخارجية الصينية

• جامعة كابيتال الطبية

• جامعة الصين لعلوم الأرض

• الجامعة المركزية للمالية والاقتصاد

• جامعة بكين للطب الصيني

• معهد الصين للموسيقى

• الجامعة المركزية للقوميات

• جامعة بيهانغ

• جامعة العلوم والتكنولوجيا بكين

الماضي يمتزج بالمستقبل فى جامعة بكين، فى "فصل دراسي باتِّساع المدينة"

تتجسد بكين المستقبلية في تصاميم مبتكرة لكبار المهندسين المعماريين العالميين، مثل المركز الوطني للفنون المسرحية "البيضة العملاقة"، وناطحة السحاب التي تضم مركز الصين التجاري العالمي، ومقر مركز تلفزيون الصين المركزي CCTV (مجموعة الصين للإعلام CMG، حالياً) ذي التصميم الفريد.

لكن صعود المدينة الحالي، الذي تحقق عن طريق التعليم، يعود إلى عام 1898، عندما تأسست أول جامعة وطنية في الصين.

تحتل جامعة بكين (PKU) حالياً المركز الأول على مستوى الصين، وتُصنف ضمن أفضل 30 جامعة على مستوى العالم. روبن لي، الشريك المؤسس لموقع بايدو (محرك البحث الصيني، المنافس لجوجل)، وتيموثي غيثنر، وزير الخزانة الأمريكي الأسبق، هما فقط اثنان من خريجي الجامعة المشهورين.

تنظم الجامعة فى كل صيف دورات دراسية تتراوح مدتها بين أربعة وثمانية أسابيع، لتعليم لغة الماندرين للطلاب الدوليين، مصحوبة بمحاضرات عن ثقافة الصين ومجتمعها وتاريخها.

هؤلاء الذين التحقوا بالدورات الصيفية حول السياسة والتوسع الحضري، تعجبوا من كيفية انتقال موضوع الدراسة تلقائياً من قاعة الدراسة إلى "حرم جامعة بكين الأوسع"، فى تطبيق عملي، حيث يشاهد الطلاب التطور الحضري للعاصمة.

خارج نطاق حرم جامعة بكين، والذي تحتل قلبه بحيرة ويمينغ، تعطي منطقة دونغتشنغ ذات التاريخ الثري الزائرين لمحة خاطفة عن طبيعة الحياة الإمبراطورية الفخمة فى المدينة المحرمة، ومتحف القصر الإمبراطوري. وتتضمن المعالم الأخرى فى المنطقة ساحة تيانانمين، والمتحف الوطني الصيني، وضريح ماو تسي تونغ.

وعلى مسافة أبعد، يقع سور الصين العظيم، الوجهة المفضلة لدى الطلاب، فهو أطول بناء من صنع الإنسان على وجه الأرض (ومكان رائع لالتقاط صور السيلفي). قطاع بادالينغ هو أكثر قطاعات السور شعبية، ويوجد على بعد مسافة قصيرة نسبياً بالقطار من الحرم الجامعي.

إن جولات الطعام فى أكشاك الهوتونغ (الزقاق) فى بكين، تمنحك فرصة التعرف أكثر على ثقافة المدينة من خلال تذوق الأطعمة المحلية المفضلة، كالزلابية الشهية، وبسكويت السمسم، وطبق بط بكين المشوي برائحته المميزة، وغيرها من الأطعمة المحلية الشهية. لديك فرصة أيضاً لكي تتعرف على الأكلات الإمبراطورية وتتذوقها فى متحف يوشينداو لفنون الطهي الملكي Yuxiandu Royal Gastronomy Museum، الذي يقدم مأدبة عشاء للزوار.

أحد خريجي جامعة تسينغهوا يكتب كتاباً عن جولته الدراسية فى بكين

تأثر الكاتب جى.آر ثورنتون المولود فى لندن كثيراً بالوقت الذي قضاه فى بكين، حتى أنه كتب رواية مستوحاة منها، بعنوان "بلد جميل Beautiful Country".

فى الرابعة عشر من عمره، أمضى ثورنتون عاماً يتدرب فيه مع فريق بكين للتنس للناشئين، بينما يتعلم اللغة الصينية. وقد صرح للصحافة قائلاً: "حتى بعد أن غادرت الصين، ظلت تلك التجارب عالقة فى ذهني".

نُشر كتاب ثورنتون فى الصين، حيث أصبح من الكتب الأكثر مبيعاً. يتحدث الكتاب عن صداقة نشأت بين لاعب تنس أمريكي شاب، وزميله الصيني. وهو ما يعد مثالاً على الفوائد الاجتماعية للدراسة فى بكين..

أسرت العاصمة بكين ثورنتون، لدرجة أنها جذبته إليها مرة أخرى مؤخراً، وهذه المرة كأحد الدراسين بمنحة شوارزمان فى جامعة تسينغهوا، التي تحتل المركز الثاني على مستوى الصين وآسيا وتصنف ضمن أفضل 30 جامعة على مستوى العالم.

بإمكان الطلاب الأجانب فى تسينغهوا -سواء كانوا رياضيين أم لا- الاستمتاع بزيارة الحديقة الأوليمبية. كما يوجد أيضا فى الجزء الشمالي من المدينة المعلم الرئيسي، وهو ملعب بكين الوطني ("عش الطائر")، تلك التحفة المعمارية الرياضية الفريدة.

الآن، أصبح المركز الوطني للألعاب المائية (عبارة عن صندوق أزرق مضيء يعرف بإسم "المكعب المائي") أكبر حديقة مائية فى الصين. أما المتحف الوطني للرياضة بالصين -فى قرية الألعاب الأسيوية- فيستعرض تاريخ الفنون القتالية، ورياضة البولو، وغيرها من الأنشطة البدنية الأخرى، على مر العصور.

تضم جامعة تسينغهوا بين جنباتها متحفها الخاص، والذي يحوي مجموعة رائعة من اللوحات الخطية. وتقدم الجامعة دورة لتعليم لغة الماندرين، مدتها شهر واحد، تتضمن رحلات لزيارة معالم المدينة. ويعني أحد برامجها الذي يستغرق أسبوعين- بتوعية الطلاب بقضايا عالمية متنوعة بدءاً بالاقتصاد ووصولاً إلى الابتكار، وذلك من منظور صيني.

"إضاءة، كاميرا، فليبدأ التصوير!" لنأخذ جولة في أكاديمية بكين للأفلام في العاصمة الصينية

بإمكان الطلاب الدوليين في أكاديمية بكين للأفلام (BFA) أن يتعلموا صناعة الأفلام بروح خريج الأكاديمية، المخرج تشانغ يي مو، الذي حصل فيلمه "ارفعوا المصابيح الحمراء Raise the Red Lantern " على جائزة البافتا. بل إن أساتذة زائرين كالمخرج جيمس كاميرون أو المخرج أنغ لي، قد يُلقون محاضرة عن الإخراج. فى النهاية، ووفقا لمطلعين على صناعة السينما فى هوليود، فإن الصين فى طريقها لأن تصبح أكبر سوق للأفلام فى العالم.

لدى أكاديمية بكين للأفلام شراكات تبادل طلابي مع كلية لوكا للفنون LUCA School of Arts في بروكسيل، ومعهد لافيميس بباريس، وغيرها من المؤسسات التعليمية الأجنبية. كما تنظم الأكاديمية ورش عمل قصيرة فى مجالات عدة كالتصوير السينمائى، والفوتوغرافي، وفى كثير من الأحيان يكون ذلك بالاشتراك مع مؤسسات تعليمية كأكاديمية هولندا للسينما، وغيرها.

إن كل الإلهام المطلوب لصناعة فيلم يحصل على جائزة الأوسكار يمكن العثور عليه فى المدينة فى منطقة 798 الفنية ـ حيث تحولت المصانع المهجورة فى منطقة دوشانزي إلى مساحات فنية عصرية.

تحتضن هذه المنطقة المشبعة بروح الإبداع، والمفعمة بسحر الثقافة الشعبية، والمليئة بالمقاهي المزدحمة -متحف بكين مينشنغ للفنون، ومتحف وايت بوكس للفنون، بالإضافة إلى الكثير من رسومات الجرافيتي والمنحوتات العامة.

وإلى الشمال الشرقي، يوجد متحف الصين الوطني للسينما، والذي يعد أكبر متحف سينمائي فى العالم. يلقى المتحف الضوء على المراحل التي مر بها تطور الأفلام السينمائية الصينية منذ عام 1905 فصاعداً. ومن بين تلك الأعمال الخالدة هو فيلم (وداعاً يا خليلتي)، للمخرج شين كايج، خريج أكاديمية بكين للأفلام.

يحكي الفيلم الذي صدر فى التسعينات عن نجمتين من أوبرا بكين. تجمع أوبرا بكين ما بين الغناء، والحوار، والتمثيل الصامت، والفنون القتالية، والموسيقى، والأزياء الملونة ذات التفاصيل المتقنة.

يحضر الطلبة الزائرون لأكاديمية بكين للأفلام عروضاً أوبرالية حية، وذلك مع بدء برنامج الرحلات الخاص بمشاهدة المعالم الثقافية الصينية. يستضيف مسرح Huguang Guild Hall، العروض الأوبرالية فى أجواء تاريخية تعود إلى القرن التاسع عشر. بينما يعرض المسرح الأحمر أحد التقاليد الصينية الشهيرة الأخرى، وهو كونغ فو بكين الكونغ فو.

اسأل جامعتك عن برامج التبادل الطلابي في بكين. أو تفضل بزيارة الموقع الرسمي لحكومة بكين المحلية، للحصول على تفاصيل حول الجامعات، والمنح الدراسية، والتأشيرات، وغيرها.

المزيد من العالم