عاجل

عاجل

الممثلة ناتالي دورمر تدخل عالم الكتابة السينمائية

تقرأ الآن:

الممثلة ناتالي دورمر تدخل عالم الكتابة السينمائية

الممثلة ناتالي دورمر تدخل عالم الكتابة السينمائية
حجم النص Aa Aa

لندن (رويترز) - بعد مخاض طويل أطلقت الممثلة الإنجليزية ناتالي دورمر أحدث أفلامها (إن داركنس) الذي عكفت على كتابته نحو 10 سنوات وتقوم أيضا بدور البطولة فيه.

واشتهرت دورمر بأدوارها في فيلم (جيم أوف ثرونز) والمسلسل التلفزيوني (ذا تودرز) وسلسلة أفلام (ذا هانجر جيمز) وهي في فيلمها الجديد تقدم دور عازفة البيانو الكفيفة صوفيا التي تقودها حاسة السمع لمعرفة ملابسات مقتل جارها وهو الحادث الذي يقودها لعالم مظلم من حرب المجرمين.

وتقول دورمر (36 عاما) إنها بدأت في كتابة السيناريو عام 2009 لكن الأمور تغيرت في السينما منذ ذلك الحين مع إسناد دور البطولة للنساء بشكل أكبر في أفلام مثل (بلاك سوان) و(ذا جيرل ويز ذا دراجون تاتو).

وقالت في مقابلة "كتبته قبل هذه الثورة التي أردناها لتتصدر المرأة المشهد. أعتقد أننا نستطيع.. حتى على مستوى السرد أن نشهد هذه الموجة. هي أبطأ مما كنا نريد لكنها تحدث".

وأضافت "السؤال يدور بشكل أكثر عن العمل خلف الكاميرا... إذا استغرق الأمر سبع سنوات حتى أستطيع تصوير فيلمي المستقل... فكيف سيكون الحال بالنسبة للكاتبات والمخرجات والمصورات اللاتي يحاولن تقديم أعمالهن. حاليا لن نرى هذه الأعمال قبل سنوات".

وشكلت النساء ما يصل إلى 18 بالمئة من الكتاب والمخرجين والمنتجين والمصورين الذين عملوا في أكثر 250 فيلما تحقيقا للإيرادات في الولايات المتحدة العام الماضي. ويشير مركز دراسات النساء في التلفزيون والسينما إن هذا لا يختلف كثيرا عن الوضع في 1998.

واشتركت دورمر في كتابة الفيلم مع خطيبها أنتوني بيرن الذي يتولى الإخراج. ويتشارك الاثنان أيضا في إنتاج الفيلم.

وعن عملها لأول مرة خلف الكاميرا قالت دورمر لرويترز "هي تجربة مختلفة تماما عن الوقوف أمام الكاميرا".

وأضافت "أتابع وأتداخل مع كل شخص يقوم بعمله في هذه الغرفة وهو ما يختلف كليا عن أن أكون ممثلة فقط".

وتابعت قائلة "للأمانة أحب روح الفريق وهذا العمل أعطاني دفعة".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة