عاجل

عاجل

14 مليون دولار.. تكلفة أحد التدريبات العسكرية "الباهظة" بين واشنطن وسول

تقرأ الآن:

14 مليون دولار.. تكلفة أحد التدريبات العسكرية "الباهظة" بين واشنطن وسول

حجم النص Aa Aa

من إدريس علي

واشنطن (رويترز) - صرح مسؤولون أمريكيون لرويترز بأن تكلفة تدريب عسكري مشترك بين الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية كانت ستبلغ نحو 14 مليون دولار قبل أن يتقرر إلغاؤه بعد أن شكا الرئيس دونالد ترامب من تكاليف التدريبات "الباهظة".

وأعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) الشهر الماضي أنها ستوقف لأجل غير مسمى تدريب (فريدم جارديان) العسكري دعما لقمة عقدها ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في سنغافورة.

وتحدث ترامب مرارا عن حجم التوفير المترتب على قراره وقف التدريبات العسكرية الذي اتخذه في خطوة مفاجئة خلال اجتماعه مع كيم في 12 يونيو حزيران.

وقال ترامب في تغريدة على تويتر الشهر الماضي "نوفر ثروة من خلال عدم القيام بمناورات حربية ما دمنا نتفاوض بنية طيبة.. وهو أمر متوافر لدى الجانبين".

ولم يعط المسؤولون الذين تحدثوا يوم الجمعة شريطة عدم نشر أسمائهم تفاصيل بشأن بنود التدريب الذي أشاروا إليه وتكلفة كل بند منها. ولا يكشف البنتاجون إجمالي تكاليف التدريبات التي تنظمها القوات المسلحة الأمريكية والكورية الجنوبية سنويا.

وحساب تكلفة التدريبات عملية معقدة تتطلب في العادة بيانات من مختلف أفرع الجيش وفحص ميزانيات أعوام مختلفة.

وفي العام الماضي شارك 17500 جندي أمريكي وأكثر من 50 ألف عسكري من كوريا الجنوبية في تدريبات (فريدم جارديان) رغم أنها كانت تركز في معظمها على المحاكاة بالكمبيوتر لا على التدريبات الميدانية.

وشاركت في التدريبات أيضا قوات من استراليا وكندا وكولومبيا والدنمرك ونيوزيلندا وهولندا وبريطانيا.

ومبلغ 14 مليون دولار يعقد في الأذهان مقارنة بعقد حصلت عليه شركة بوينج في الآونة الأخيرة بقيمة 24 مليون دولار مقابل برادين (ثلاجتين) لحفظ الأطعمة على طائرة الرئاسة الأمريكية. وتم إلغاء العقد بعدها لاحتمال تسلم طائرة رئاسية أكثر تطورا.

وتبلغ قيمة ميزانية الجيش الأمريكي هذا العام حوالي 700 مليار دولار.

ويقول مسؤولون إن إلغاء التدريبات لا يوفر في الواقع مبالغ كبيرة لأن العسكريين الذين كانوا سيشاركون فيها سيظلون بحاجة لتدريب وتأهيل.

ووصف ترامب التدريبات المشتركة بأنها باهظة التكاليف و"مستفزة"، في انتقاد طالما ورد على لسان كوريا الشمالية ورفضته الولايات المتحدة.

ولطالما أكد المسؤولون الأمريكيون على أهمية التدريبات العسكرية مع الشركاء من أجل الجاهزية وطمأنة الحلفاء.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة