عاجل

عاجل

إطلاق سراح عشرات المعتقلين في عدن ونفي حكومي لوجود سجون سرية

تقرأ الآن:

إطلاق سراح عشرات المعتقلين في عدن ونفي حكومي لوجود سجون سرية

إطلاق سراح عشرات المعتقلين في عدن ونفي حكومي لوجود سجون سرية
@ Copyright :
REUTERS/Khaled Abdullah
حجم النص Aa Aa

أكد نائب وزير الداخلية اليمني، علي ناصر لخشع، أن لا وجود للسجون السرية في المحافظات اليمنية الواقعة تحت سيطرة الحكومة المدعومة من التحالف العربي، وقال في زيارة إلى سجن "بئر أحمد" في عدن، إن جميع السجون تخضع للشرعية، وتحديداً لمصلحة السجون وتحت إشراف مباشر من القضاء، وتحدث عن الجهود المبذولة لتقديم الخدمات في السجون، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، حسب تعبيره.

وطالب لخشع كل من لديه شخص مفقود، بالتوجه إلى إدارة أمن عدن، وتسجيل بلاغ بذلك، مؤكداً أن الحكومة ستقوم بدورها بالبحث عنه، وذكر في سياق حديثه أنه تم الإفراج عن 275 نزيلاً من سجن بئر أحمد، في حين يخضع 37 للمحاكمة، وتتم حالياً إجراءات الإفراج عن سبعة ممن قضوا فترة عقوبتهم.

للمزيد على يورونيوز:

سيناتور أمريكي يرفض بيع ذخائر للسعودية والإمارات بسبب اليمن

الإمارات تعلن تعليق العمليات العسكرية في الحديدة اليمنية

غريفيث في جولة جديدة من المفاوضات مع الحوثيين لوقف اتساع دائرة الصراع

ونفى نائب وزير الداخلية اليمني أيضاً، أن يكون مطار الريان في حضرموت سجناً سرياً، وذلك بناء على رسالة تلقتها الوزارة من النيابة العامة، التي قامت بزيارة ميدانية، وأفادت بخلو المطار من السجون، ووجود كل السجناء في السجن المركزي في المكلا.

وكانت بعض التقارير الدولية الصحفية والحقوقية أثارت قضية السجون السرية والتغييب القسري في اليمن متهمة التحالف العربي وتحديداً دولة الإمارات بالوقوف وراءها، منهتقرير لوكالة الأسوشييتد برس يكشف عن تعرض مئات المعتقلين اليمنيين للتعذيب والاعتداء الجنسي في إطار سحب اعترافات منهم.

وتحدث التقرير عن لمحات مما يتعرض له المعتقلون داخل هذه السجون، تم التعرف عليها من خلال رسومات تم تهريبها إلى خارج سجن بئر أحمد، تظهر إحداها رجلاً عارياً معلقاً بالسلاسل ويتعرض لصعقات بالكهرباء، في حين تظهر أخرى رجلاً عارياً ممدداً على الأرض محاطا بكلاب شرسة ويتم ضربه من قبل عدة أشخاص، إضافة إلى رسومات تشير إلى اعتداءات جنسية واغتصاب.

وتنفي الإمارات علاقتها بأي سجون في اليمن وتؤكد على السيطرة التامة للحكومة اليمنية، إلا أن تصريحاً لافتا ً لوزير الداخلية اليمني أحمد الميسري للإعلام قبل فترة بأنه لا يملك أي سلطة على السجون، أبقى الحديث عن هذه العلاقة قائماً.