عاجل

عاجل

الاتحاد الأوروبي وأمن الطاقة..ما هي الاستراتيجية المعتمدة لمواجهة حرب الغاز؟

تقرأ الآن:

الاتحاد الأوروبي وأمن الطاقة..ما هي الاستراتيجية المعتمدة لمواجهة حرب الغاز؟

الاتحاد الأوروبي وأمن الطاقة..ما هي الاستراتيجية المعتمدة لمواجهة  حرب الغاز؟
حجم النص Aa Aa

تضمنت القمة الأوروبية -الأوكرانية التي انعقدت بالعاصمة البلجيكية بروكسل مسألة أمن الطاقة .وكان في صلب المناقشات التي انطلقت اليوم مسألة مشروع خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي-2" حيث صرح الرئيس الأوكراني بيترو بوريشينكو أن مشروع خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي-2" إنما يستهدف أوكرانيا و يرمي إلى إضعافها.

الرئيس الأوكراني بيترو بوريشينكو

الرئيس الأوكراني بيترو بوريشينكو

مشروع خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي-2" ليس مشروعا تجاريا و لا حتى اقتصاديا..إنه مشروع جيوسياسي يرمي إلى إضعاف أوكرانيا.

مشروع خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي-2" ليس مشروعا تجاريا و لا حتى اقتصاديا..إنه مشروع جيوسياسي يرمي إلى إضعاف أوكرانيا.

بيترو بوريشينكو الرئيس الأوكراني

لكن موسكو تقول إن مشروع خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي-2" ليس موجها ضد أي أحد آخر بل يهدف إلى تعزيز تنمية أسواق الطاقة ومرتبط بالدرجة الأولى بزيادة استهلاك الغاز في أوروبا إلى 510 مليار متر مكعب سنويا.

مشروع "التيار الشمالي 2"

يذكر أن "مشروع "التيار الشمالي 2" الذي تبلغ كلفته 8 مليارات يورو،يفترض بناء خطي أنابيب لنقل الغاز بطاقة تمريرية 55 مليار متر مكعب من الغاز سنويًا من روسيا إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق. ويخطط لبناء خط الأنابيب "التيار الشمالي-2" بمحاذاة خط أنابيب "التيار الشمالي-1"، وتعارض عدة بلدان تنفيذ هذا المشروع، وعلى وجه الخصوص، أوكرانيا، التي تخشى خسارة عائداتها من عبور الغاز الروسي عبر أراضيها."

سايمون تاغليبيتيرا المحلل الاقتصادي بمعهد بروغل

موقف المفوضية الأوروبية

وتؤكد المفوضية الأوروبية أن هذا المشروع لا يعتبر إستراتيجياً لأمن الطاقة. وقال سايمون تاغليبيتيرا المحلل بمعهد بروغل:

"مصلحة الاتحاد هي الحفاظ على دعمه لأوكرانيا وبالتالي الحفاظ على عبور الغاز عبر أراضي أوكرانيا وتأمين دخل للحكومة الأوكرانية".

قالت المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي،في وقت سابق إن تدفقات الغاز الروسي إلى الاتحاد مستقرة رغم خلاف روسيا مع أوكرانيا، مضيفة أنها مستعدة للتوسط في الخلاف المتعلق بإمدادات الغاز.كانت روسيا قالت إن عزم شركة غازبروم فسخ العقود مع أوكرانيا لا يشكل تهديدا مباشرا على إمدادات الغاز الطبيعي إلى أوروبا عبر الأراضي الأوكرانية.

سوى أن الدول الأعضاء منقسمة. فألمانيا تميل ، على سبيل المثال ، إلى الرغبة في التركيز على احتياجاتها من الطاقة لدعم صناعتها. وهذا موقف من شأنه أن يضع برلين في موقف غير متناسق مع موقفها السياسي فيما يتعلق بروسيا.

هذا واقترحت المفوضية الأوروبية في تشرين الثاني/نوفمبر 2017، إدخال تعديلات على وثيقة توجيهات الاتحاد الأوروبي في مجال الغاز تهدف إلى تطبيق قواعد معينة لقانون الطاقة الأوروبي على جميع أنابيب الغاز داخل الاتحاد الأوروبي.

زعماء الاتحاد الأوروبي يوافقون على تمديد العقوبات على روسيا

قال مسؤول في الاتحاد الأوروبي إن زعماء دول الاتحاد اتفقوا الجمعة الماضية على تمديد عقوباتهم الاقتصادية على روسيا لقيامها بضم القرم من أوكرانيا ولدعمها المتمردين الذين يقاتلون القوات الحكومية في شرق أوكرانيا.

ومن المقرر تأكيد القرار رسميا في الأيام القادمة. وسيطيل القرار أمد العقوبات على التعامل تجاريا مع قطاعات البنوك والأموال والطاقة الروسية لمدة ستة أشهر حتى نهاية يناير كانون الثاني.

للمزيد على يورونيوز

نظرة فاحصة-القضايا المطروحة على قمة ترامب وبوتين

بروكسل تضع اللبنات الأساسية لشراكة عميقة مع دول من الاتحاد السوفييتي السابق

الاتحاد الأوروبي يحث أوكرانيا على تصعيد معركتها ضد الفساد