عاجل

عاجل

مئات القتلى والمفقودين جراء أسوأ سيول تضرب اليابان منذ عام 1982

تقرأ الآن:

مئات القتلى والمفقودين جراء أسوأ سيول تضرب اليابان منذ عام 1982

 مئات القتلى والمفقودين جراء أسوأ سيول تضرب اليابان منذ عام 1982
حجم النص Aa Aa

تكافح اليابان اليوم الثلاثاء لاصلاح مرافقها المتضررة وتقديم الإغاثة للناجين جراء أسوأ إعصار تشهده البلاد في الأعوام ال36 الماضية.

بحث رجال الإنقاذ في غرب اليابان بين الأوحال والركام في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء عن ناجين بعد أن تسببت أمطار غزيرة بدأت الأسبوع الماضي في سيول وانهيارات أرضية راح ضحيتها نحو 130 شخصا بالإضافة إلى عشرات المفقودين.

وألغى رئيس الوزراء شينزو آبي جولة خارجية للتعامل مع أسوأ كارثة سيول تضرب البلاد منذ عام 1982 أجبرت عدة ملايين على ترك ديارهم.

كانت الجولة تشمل بلجيكا وفرنسا والسعودية ومصر على، وكان من المقرر أن تبدأ يوم الأربعاء.

وخفت حدة الأمطار يوم الاثنين عبر المنطقة الغربية التي انهمر فيها المطر بشدة الأسبوع الماضي وبدت السماء صافية وارتفعت درجات الحرارة لتتجاوز 30 درجة مئوية مما يثير مخاوف من ضربات الشمس في المناطق التي انقطعت عنها الكهرباء والماء.

للمزيد على يورونيوز:

وقالت يوميكو ماتسوي التي لا تزال المياه منقطعة عن منزلها في مدينة ميهارا منذ يوم السبت "لا نستطيع الاستحمام والمراحيض لا تعمل ومخزوناتنا من الطعام آخذة في النفاد".

"عبوات المياه والشاي نفدت كلها من المتاجر والمحلات الأخرى".

وقالت شركات الكهرباء يوم الاثنين إن الكهرباء عادت لاغلب عملائها باستثناء 3500 عميل، لكن لا يزال هناك أكثر من 200 ألف شخص يعيشون بلا مياه في درجات حرارة مرتفعة قد تصل إلى 33 درجة مئوية ووسط رطوبة عالية، خاصة في بعض المناطق الأكثر تضررا مثل مدينة كواراشيكي.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (إن.إتش.كيه) أن عدد القتلى ارتفع إلى 126 على الأقل بحلول صباح اليوم الثلاثاء بينما يرقد ستة في حالة توقف قلبي، وهو مصطلح تستخدمه السلطات اليابانية عادة لوصف من لم يعلن الأطباء رسميا وفاتهم. وأضافت الهيئة أن 63 شخصا في عداد المفقودين.

وقال مسؤولون في مجال الإطفاء ومكافحة الكوارث إن حوالي 1.7 مليون شخص لا يزالون يخضعون لأوامر أو نصائح بالابتعاد عن منازلهم على الرغم من سحب أوامر إجلاء صدرت في مطلع الأسبوع.