عاجل

عاجل

شركة إسرائيلية تحصل على موافقة لإجراء تجارب متقدمة لمسكن ألم غير أفيوني

تقرأ الآن:

شركة إسرائيلية تحصل على موافقة لإجراء تجارب متقدمة لمسكن ألم غير أفيوني

حجم النص Aa Aa

القدس (رويترز) - حصلت شركة بين ريفورم الإسرائيلية على موافقة من إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية لبدء إجراء تجارب سريرية متقدمة على عقار مسكن للألم يخلو من المخدرات المشتقة من الأفيون.

ويتناول الكثير من المرضى مسكنات للألم تحتوي على الأفيون بعد الجراحة. لكن فرص إدمان هذه المسكنات مرتفعة جدا إضافة إلى أنها جزء من صميم أزمة صحية باهظة التكاليف في الولايات المتحدة.

وقالت الشركة إن إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية أعطت الضوء الأخضر لتجربتين في المرحلة الثالثة من اختبار عقار بي.آر.إف-110 الذي يمد فترة مفعول مخدر موضعي أو مسكن للألم اسمه روبيفاكين.

وستركز الدراسات على تخفيف الألم بعد العملية الجراحية في الأنسجة الرخوة والصلبة.

ويتناول المريض العقار أثناء الجراحة وقبل خياطة الجرح. وقالت بين ريفورم إن دراسة سابقة كشفت أن بي.آر.إف-110 يمكنه تخفيف الألم لمدة تصل إلى 72 ساعة أي عشرة أمثال المعايير الراهنة.

وقال إيلي هازوم الرئيس التنفيذي للشركة إن هذه الفترة شديدة الأهمية حيث يكون الألم على أشده وغالبا ما يعطي الأطباء فيها مسكنات أفيونية للمريض.

وقال لرويترز "هذا النوع من العقاقير يمكن أن يساهم في تأجيل وصف مسكنات أفيونية أو الاستغناء عنها".

ووفقا لتقديرات الشركة قد يبلغ حجم سوق هذا العقار نحو خمسة مليارات دولار.

وقال سكوت جوتليب مفوض إدارة الأغذية والأدوية الأمريكية في بيان يوم الاثنين إن الإدارة "ما زالت تركز على تحقيق التوازن بين خفض معدل الإدمان الجديد عن طريق تقليص تناول المواد الأفيونية وترشيد وصفاتها الطبية والسماح في الوقت نفسه باستمرار إتاحة هذه الأدوية للمرضى الذين يحتاجونها لدواعي طبية قانونية".

وأظهرت بيانات مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها أن المواد الأفيونية مسؤولة عن وفاة أكثر من 42 ألف شخص في الولايات المتحدة في عام 2016 وهو أعلى مستوى لها على الإطلاق.

وإذا اجتاز عقار بين ريفورم الجديد التجارب، التي يقدر هازوم أن تظهر نتائجها خلال عام من بدايتها، فسيتنافس مع عقاقير أخرى غير أفيونية مثل إتش.تي.إكس-011 الذي تنتجه شركة هيرون ثيرابيوتيكس وأنهى دراسات المرحلة الثالثة في الآونة الأخيرة.

وقال هازوم "هذه السوق لن تعتمد على عقار واحد".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة