عاجل

عاجل

سائق ترامب الشخصي يرفع دعوى قضائية ضده بسبب عدم تقاضيه أجره

تقرأ الآن:

سائق ترامب الشخصي يرفع دعوى قضائية ضده بسبب عدم تقاضيه أجره

سائق ترامب الشخصي يرفع دعوى قضائية ضده بسبب عدم تقاضيه أجره
حجم النص Aa Aa

رفع رجل من نيويورك قال إنه كان السائق الشخصي لدونالد ترامب لأكثر من 20 عاما دعوى قضائية ضد منظمة الرئيس الأمريكي مدعيا أنه لم يتقاض أجره مقابل آلاف الساعات من العمل الإضافي.

نويل سينترون البالغ من العمر 59 عاما اشتكى ترامب لدى القضاء الأمريكي الإثنين بقوله إن منظمة الرئيس الأمريكي لم تدفع له مستحقات 3300 ساعة من العمل الإضافي خلال السنوات الست الماضية. وأضاف سينترون ان الشركة لم تقم حتى بمنحه زيادة في مرتبه خلال 12 عاما.

في المقابل ردت منظمة ترامب عل اتهامات سينترون وقالت إنها دفعت كافة مستحقات السائق بشكل عادل ولم ترتكب تجاوزارت قانونية في حقه.

وبحسب دفاع سينترون، فإنه يسعى من خلال هذه الشكوى القضائية للحصول على تعويضات قد تصل إلى 400 ألف دولار، بما في ذلك تعويضات جزائية متعلقة بانتهاكات قانون العمل الاتحادي وعلى مستوى الولاية.

ملف الشكوى كشف ان قيمة الساعات الإضافية غير المدفوعة التي قام بها سينترون لوحدها تبلغ أكثر من 178 ألف دولار، أي بمعدل 54.09 دولار للساعة الواحدة. وكان من الممكن أن ترتفع هذه القيمة غير أن قانون التقادم الذي يسري في مثل هذه القضايا حال دون ذلك.

ورفضت منظمة ترامب هذه الإدعاءات وقالت المتحدثة بإسم المنظمة في بيان إلكتروني "دفعت مستحقات السيد سينترون بسخاء في جميع الأوقات وفقا للقانون. وبمجرد ظهور كافة الحقائق، نتوقع أن يتم اسقاط كل هذه الإدعاءات بشكل كامل في المحكمة".

لائحة الدعوى المرفوعة لدى المحكمة العليا لولاية نيويورك في مانهاتن تضم قائمة طويلة من الدعاوى القضائية التي تستهدف الرئيس أو أعماله، غير انه لم يتم تسمية دونالد ترامب كمدعى عليه.

اقرأ المزيد على يورونيوز:

ترامب الرضيع يحلق في سماء لندن

الصين: إدارة ترامب أشعلت أكبر حرب تجارية في التاريخ

ترامب وميلانيا يحتفلان من شرفة البيت الأبيض بيوم الاستقلال الـ 242

وأكد سينترون أنه قاد سيارة ترامب وأفراد عائلته وبعض من المسؤولين في محيط عمله لأكثر من ربع قرن، بمتوسط مدة عمل أسبوعية تراوحت ما بين ​​50 إلى 55 ساعة. كما انضم إلى فريق الأمن لترامب بعد انتخابه رئسيا للبلد وتولي مصالح الخدمة السرية الأمريكية مهمة القيادة في العام 2016.

كما كشف سينترون عن تفاصيل راتبه وأشار إلى أنه تقاضى في العام 2006 ما قيمته 68 ألف دولار ثم رفع راتبه إلى 75 ألف دولار في العام 2010. غير أن هذه الزيادة الأخيرة تطلبت منه التنازل عن الفوائد الصحية التي كان يستفيد منها، مشيرا إلى أن منظمة ترامب ادخرت ما قيمته 17866 دولارا من عدم دفع أقساط التأمين الصحي السنوية.