عاجل

عاجل

الولايات المتحدة تطالب حلفائها بقطع التمويل عن إيران

تقرأ الآن:

الولايات المتحدة تطالب حلفائها بقطع التمويل عن إيران

الولايات المتحدة تطالب حلفائها بقطع التمويل عن إيران
حجم النص Aa Aa

طالب وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الخميس حلفاء الولايات المتحدة بالمساعدة في فرض ضغوط اقتصادية على إيران، واتهم طهران بمواصلة بيع أسلحة في الشرق الأوسط رغم قرارات الأمم المتحدة.

وكتب بومبيو في تغريدة على تويتر قبل اجتماع مزمع مع مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي فيدريكا موغريني في بروكسل "يجب أن نقطع كل التمويل الذي يستخدمه النظام (الإيراني) لتمويل الإرهاب والحروب بالوكالة".

وانسحبت الولايات المتحدة، في مايو/ أيار، من اتفاق متعدد الأطراف يقضي برفع العديد من العقوبات المفروضة على إيران مقابل تقليص برنامجها النووي. وتطلب واشنطن من الدول، منذ ذلك الحين، وقف كل وارداتها من النفط الإيراني اعتبارا من الرابع من نوفمبر/ تشرين الثاني وإلا واجهت إجراءات مالية أمريكية دون أي استثناء.

ومنذ قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الانسحاب من الاتفاق، تواجه الدول الأوروبية صعوبات في العمل على ضمان حصول إيران على مزايا اقتصادية كافية لإقناعها بالإبقاء على القيود النووية التي ينص عليها الاتفاق.

لكن ثبت، حتى الآن، صعوبة تعويض أثر العقوبات الأمريكية مع تردد الشركات الأوروبية في المجازفة بالوقوع تحت طائلة العقوبات الأمريكية من أجل إقامة أعمال مع إيران.

وسافر بومبيو إلى بروكسل لحضور قمة حلف شمال الأطلسي قادما من أبو ظبي حيث بحث القضايا المتعلقة بإيران مع قادة الإمارات.

وفي وقت سابق من يوم الخميس رد ترامب على سؤال في مؤتمر صحفي عن تصاعد التوتر مع إيران قائلا "أقول ربما يكون هناك تصعيد بيننا وبين الإيرانيين" لكن إيران "تعاملنا باحترام أكبر بكثير الآن عما كانت تفعل في السابق".

وأضاف ترامب "أعرف أنهم يعانون من العديد من المشاكل وأن اقتصادهم ينهار، لكنني سأقول ذلك- في لحظة معينة سيتصلون بي وسيقولون دعنا نبرم اتفاقا. وسنبرم اتفاقا. لكنهم يشعرون بالكثير من الألم الآن".

اقرأ المزيد على يورونيوز:

الاتحاد الأوروبي يؤكد على أن الاتفاق النووي الإيراني"ناجع"

الولايات المتحدة والإمارات تفككان شبكة لنقل الأموال إلى إيران

إيران تجتمع مع قوى دولية في فيينا لإنقاذ الاتفاق النووي

ضغوط على إيران

قال مسؤول من وزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين المسافرين مع بومبيو إن مسؤولين بارزين من وزارة الخارجية الأمريكية استكملوا كذلك محادثات في السعودية استمرت ثلاثة أيام بشأن إيران و"بحثوا سبلا جديدة لحرمان النظام من العائدات".

وفي السعودية، قال المسؤول إن المجتمعين بحثوا العقوبات النفطية الأمريكية لحرمان إيران من الإيرادات، ولإبقاء مخزونات كافية في أسواق النفط لحمايتها من تقلبات الأسعار ومساعدة الشركاء على إيجاد بدائل للنفط الإيراني.

وقال بومبيو في تغريدة أخرى على تويتر يوم الخميس "نحن نؤكد مجددا دعمنا للعملية السياسية السورية وأهدافنا المتعلقة بإنهاء النفوذ الإيراني وهزيمة تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية وردع استخدام الأسلحة الكيماوية" بالاشتراك مع حلفاء من بريطانيا وفرنسا وألمانيا والسعودية والأردن.

وأضاف بومبيو "إن إيران مستمرة في إرسال السلاح إلى الشرق الأوسط "في انتهاك صارخ لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة".

وتابع "النظام في إيران يريد إثارة المشاكل كلما استطاع ذلك. ومسؤوليتنا منع هذا".