عاجل

عاجل

إطلاق منطاد "ترامب الرضيع" أمام البرلمان البريطاني

تقرأ الآن:

إطلاق منطاد "ترامب الرضيع" أمام البرلمان البريطاني

إطلاق منطاد "ترامب الرضيع" أمام البرلمان البريطاني
حجم النص Aa Aa

من بول ساندل

لندن (رويترز) – أطلق معارضون للرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الجمعة منطادا طوله ستة أمتار خارج البرلمان البريطاني يصور ترامب على هيئة رضيع برتقالي غاضب يرتدي حفاضا.

وقال ترامب، الذي وصل بريطانيا يوم الخميس، لصحيفة صن إن الاحتجاجات المزمعة ضده في لندن ومدن بريطانية أخرى جعلته يشعر بأنه غير مرحب به لذا فإنه سيتجنب التواجد في العاصمة بقدر المستطاع.

وقال ترامب للصحيفة “أعتقد أنه عندما يطلقون المناطيد ليشعروني بأنني غير مرحب بي فلا سبب لدي للذهاب للندن”.

وأضاف “كنت أحب لندن كمدينة. لم أزرها منذ مدة طويلة. لكن عندما يجعلونني أشعر بعدم الترحيب فلماذا أزورها؟”.

وتعتبر بريطانيا علاقتها الوثيقة بالولايات المتحدة أحد أعمدة سياستها الخارجية وتصفها بالعلاقة المميزة. وتحرص رئيسة الوزراء تيريزا ماي على التقرب من ترامب قبل خروج بلدها من الاتحاد الأوروبي.

لكن بعض البريطانيين يرون ترامب شخصا فظا متقلبا غير جدير بالثقة ومعارض لقيمهم في العديد من المسائل. وقرر أكثر من 64 ألف شخص التظاهر في لندن احتجاجا على زيارة ترامب كما يُتوقع خروج احتجاجات أخرى في مناطق مختلفة في بريطانيا.

وتجمع بضعة مئات من الأشخاص لمشاهدة إطلاق المنطاد في ساحة البرلمان، وارتدى منظمو الحدث ملابس حمراء من قطعة واحدة وقبعات مكتوب عليها “جليس ترامب الرضيع”.

وقال أحد المنظمين ويدعى دانييل جونز (26 عاما) إنهم يحاولون إضحاك الناس مع التعبير عن وجهة نظر جدية.

وأضاف “يتعلق الأمر أيضا بدعم الأمريكيين الذين يقاومون سياساته”. وارتدى رجل زي غوريلا وقناعا بلاستيكيا لترامب ووقف داخل قفص معدني كبير.

وعبر رئيس بلدية لندن صادق خان عن تأييده لإطلاق المنطاد ورفض تلميحات إلى أنه تقليل لاحترام الرئيس الأمريكي. وانتقد ترامب خان خلال المقابلة مع صحيفة صن لإخفاقه في السيطرة على الجريمة ومنع هجمات مسلحين.

وقال خان لراديو هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) “فكرة تقييد حرية التعبير والحق في التجمع والاحتجاج لأن شخصا ما قد يشعر بالإهانة خطأ فادح”.

وأضاف “لدينا أيضا في بلدنا تاريخ غني بحس الفكاهة”.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة