عاجل

عاجل

ترامب وماي يؤكدان مواقفهما حول نووي إيران والعلاقات مع روسيا والاتحاد الأوروبي

تقرأ الآن:

ترامب وماي يؤكدان مواقفهما حول نووي إيران والعلاقات مع روسيا والاتحاد الأوروبي

ترامب وماي يؤكدان مواقفهما حول نووي إيران والعلاقات مع روسيا والاتحاد الأوروبي
حجم النص Aa Aa

أكدت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي أن الشراكة الأمنية بين بريطانيا والولايات المتحدة ستشهد نمواً في المرحلة المقبلة، قائلة في الوقت ذاته "يجب تطوير العلاقات الاقتصادية مع الولايات المتحدة". وكشفت ماي أن لندن وواشنطن اتفقتا على السعي إلى "التوصل لاتفاق تجاري طموح بين البلدين بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي".

وخلال المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقدته الجمعة مع ضيفها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في تشيكرز، شمال غربي العاصمة لندن، امتدح الأخير العلاقة المشتركة بينهما. نافياً انتقاده ماي خلال مقابلته مع "ذي صن" التي نقلت عنه قوله: "إن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي قضى على الأرجح على الأمل في إبرام اتفاق مستقبلي للتجارة بين البلدين".

العلاقة مع الاتحاد الأوربي والناتو

وحول موضوع الانسحاب من الاتحاد الأوروبي، أكدت رئيسة الوزراء البريطانية على أن الانسحاب من الاتحاد الأوروبي سيتم في الموعد المحدد "وفقاً لمصالح الشعب البريطاني". وقالت إنه "بانتهاء المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي، سوف تكون لدينا سياسة تجارية مستقلة".

وأضافت ماي: "اتفقنا اليوم على أنه في الوقت الذي تغادر فيه المملكة المتحدة الاتحاد الأوروبي، سنواصل السعي إلى اتفاق طموح للتجارة الحرة بين الولايات المتحدة والمملكة المتحدة".

من جهته أكد ترامب دعم قرارات الشعب البريطاني والتوصل إلى حلول بشأن العلاقة الثنائية. وقال إن الولايات المتحدة تدفع 90 في المائة من نفقات الناتو، وأوروبا أكبر مستفيد من الحلف.

العلاقة مع روسيا

وفيما يتعلق بالعلاقة مع روسيا، قالت ماي إن بريطانيا والولايات المتحدة اتفقتا على إظهار "القوة" و"الوحدة" في مواجهة روسيا. وأضافت أنه ومع استعداد ترامب للقاء قمة مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن في هلسنكي الاثنين المقبل: "اتفقنا على أنه من المهم محاورة روسيا من موقع القوة والوحدة".

بدوره رأى ترامب وجود "فرصة لتحسين العلاقات مع روسيا خلال القمة المرتقبة مع بوتين"، وأكد أنه سيبحث "مع الجانب الروسي ملفات سوريا وأوكرانيا ومناطق أخرى من العالم".

الموقف من سلاح إيران

وفيما يخص العلاقة الإشكالية مع إيران، أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، أنها ناقشت مع الرئيس الأميركي دونالد ترامب، "ما يمكن فعله بخصوص إيران".

بدوره شدد الرئيس الأمريكي على ضرورة "ألا تحصل إيران على السلاح النووي"، قائلاً: "لقد شجعت رئيسة الوزراء ماي على مواصلة الضغط على إيران". ورأى ترامب أن " الأسلحة النووية أكبر مشكلة في العالم".

للمزيد على يورونيوز

وكان ترامب قد انتقد في مقابلة نشرت قبل ساعات فقط من الموعد المقرر لتناوله الغداء مع ماي واحتساء الشاي مع الملكة إليزابيث يوم الجمعة، انتقد النتائج "المؤسفة جداً" لاستراتيجية ماي في مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأكد لصحيفة صن "إذا أبرموا اتفاقاً كهذا فسيصبح تعاملنا مع الاتحاد الأوروبي بدلاً من المملكة المتحدة، لذا فإن ذلك سيقضي على الاتفاق على الأرجح". وأضاف "في الحقيقة أبلغت تيريزا ماي بالطريقة التي يجب أن تقوم بها بالأمر لكنها لم تستمع لي".

لكن سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض، سارعت لنفي الأمر وذكرت أن الرئيس "يحب ويحترم رئيسة الوزراء ماي كثيراً". وأضافت أنه قال في المقابلة إنها "شخصية ممتازة وإنه لم يقل شيئاً سيئاً عنها أبداً".