عاجل

عاجل

رئيس إريتريا يشيد بعودة الدفء إلى علاقات بلاده مع إثيوبيا

تقرأ الآن:

رئيس إريتريا يشيد بعودة الدفء إلى علاقات بلاده مع إثيوبيا

حجم النص Aa Aa

من آرون ماشو

أديس أبابا (رويترز) - قال الرئيس الإريتري إسياس أفورقي يوم السبت إن التاريخ "يُصنع الآن"، وذلك تزامنا مع بدئه أول زيارة إلى إثيوبيا منذ أكثر من عقدين وبعد أيام من إعلان الجارتين انتهاء "حالة الحرب" بينهما.

ولدى وصوله في زيارة تستغرق ثلاثة أيام، قوبل إسياس بحفاوة من رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد الذي كان في انتظاره بالمطار، كما احتشد آلاف على طريق (بولي رود) الرئيسي في أديس أبابا مرتدين قمصانا عليها صور الزعيمين.

يأتي هذا بعد أيام من زيارة قام بها أبي إلى إريتريا حيث وقع اتفاقا مع إسياس على استئناف العلاقات في خطوة أنهت مواجهة عسكرية استمرت نحو 20 عاما بعد حرب حدودية.

وقال إسياس خلال مأدبة غداء "تعجز الكلمات عن التعبير عن السعادة التي نشعر بها الآن. التاريخ يُصنع الآن ونحن نتحدث".

وأضاف "أرواح فُقدت لكننا محظوظون بتبجيلها اليوم... نحن شعب واحد، ومن ينسى ذلك لا يفهم وضعنا".

وقدم أبي الرئيس الإريتري أمام الضيوف الذين حضروا مأدبة الغداء بوصف "الضيف الموقر الذي انتظرناه".

وقد تسهم المصالحة بين البلدين في إحداث تغيير في السياسات وفي الأمن بمنطقة القرن الأفريقي المضطربة التي فر منها مئات الآلاف من الشبان سعيا وراء الأمان والفرص في أوروبا.

وأثناء الغداء أهدى أبي خاتما ذهبيا إلى إسياس كما أهداه أحد الرسامين لوحة ضخمة تحمل صورته.

وقال متحدث باسم الحكومة الإثيوبية إن إسياس وأعضاء الوفد المرافق له سيزورون يوم السبت مجمعا صناعيا في مدينة هاواسا بجنوب البلاد. ومن المقرر أيضا أن يدلي إسياس بخطاب في أديس أبابا يوم الأحد.

ووافقت الدولتان حتى الآن على فتح سفارة كل منهما لدى الأخرى وتطوير موانئ واستئناف الرحلات الجوية.

ومن المقرر أن تعيد إريتريا فتح سفارتها في أديس أبابا يوم الاثنين للمرة الأولى منذ عام 1998.

ويسعى أيضا أبي، الذي نجا من هجوم بقنبلة الشهر الماضي، لجلب الاستقرار لبلده الذي يشهد احتجاجات منذ عام 2015.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة