عاجل

عاجل

اكتشاف آثار في مصر تميط اللثام عن أسرار التحنيط

تقرأ الآن:

اكتشاف آثار في مصر تميط اللثام عن أسرار التحنيط

اكتشاف آثار في مصر تميط اللثام عن أسرار التحنيط
حجم النص Aa Aa

أعلن علماء آثار عن عثورهم على ورشة استخدمت لعمليات التحنيط في عصر الفراعنة، ويعود عمرها الى 2500 وذلك داخل مقبرة قديمة بالقرب من الأهرامات المصرية جنوب العاصمة القاهرة.

ويشرّع هذا الاكتشاف الأبواب أمام حل الكثير من أسرار التحنيط في عصر الفراعنة، وخاصة ما يتعلق منها بالمكونات الكيميائية للزيوت التي استخدمها المصريون القدماء في تحنيط موتاهم. وفي هذا السياق قال مسؤولون في وزارة الآثار المصرية: إن "العلماء يأملون أن يؤدي الكشف إلى معرفة المزيد عن أسرار التحنيط في الأسرة السادسة والعشرين من مصر القديمة".

للمزيد في "يورونيوز":

ـ حل لغز "المومياء الصارخة"

وتم اكتشاف ورشة التحنيط المذكورة، إضافة لموقع استخدم للدفن الجماعي، في مقبرة سقارة التي تعدّ جزءا من مقبرة ممفبس التي هي واحدة من مواقع التراث العالمي لليونسكو، ويشار إلى أن ممفيس، هي أول عاصمة لمصر القديمة، وتضم مجموعة كبيرة من المعابد والمقابر، فضلا عن الأهرامات الثلاثة في الجيزة.

اقرأ أيضاً:

ـ شاهد: مصر تعلن العثور على مقبرة فرعونية ل"كاهنة" ذات شان رفيع عاشت قبل 4400 عام

ومن بين القطع الأثرية التي تم اكتشافها في المقبرة قناع مومياء فضية مذهبة وأجزاء من مومياء كانوبية وتماثيل حجرية صغيرة وأواني كانوبية وأدوات مستخدمة في عملية التحنيط، ويعتقد خبراء الآثار أن هذه المقبرة التي يزيد عمرها عن 2000 سنة تعود العصر الصاوي الفارسي بين عامي 664 و404 قبل الميلاد،‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬وتم اكتشافها في البداية في أبريل نيسان وكانت تحتوى على 35 مومياء وتوابيت حجرية.

ومن المقرر أن يتم عرض تلك الآثار في المتحف المصري الكبير، والذي هو قيد الإنشاء حاليًا.