عاجل

عاجل

ثمانية فواكه خارقة على قائمة تسوقك الصيفية

تقرأ الآن:

ثمانية فواكه خارقة على قائمة تسوقك الصيفية

ثمانية فواكه خارقة على قائمة تسوقك الصيفية
حجم النص Aa Aa

مع كل فصل صيف تعود عدة أنواع من الفواكه والخضراوات لتستقر على رفوف البائعين وتشكل غذاء ممتازاً خاصة للرياضيين، ففي موسم درجات الحراة العالية والحر الشديد والجفاف، ليس هناك أفضل من تناول شريحة من البطيخ مثلاً، أو عصير توت بارد.

نتعرف هنا على قائمة تشمل بعض أبرز الثمار التي تشكل أولوية على قائمة تسوق أي شخص يرغب بالحصول على أقصى فائدة صحية إلى جانب المتعة والمذاق اللذيذ!

الكرز

بالإضافة إلى ألوانها الجميلة وأصنافها المتعددة تتميز هذه الثمار بخصائصها المضادة للأكسدة. وقد وجدت الأبحاث أن تناول الكرز قد يقلل من انتشار الأمراض الالتهابية، مثل مرض السكري من النوع 2، وأمراض القلب والسرطان. إلا أن الحصول على الكرز الطازج ليس بالسهل دائماً فهو يعتمد على الموسم والموقع الجغرافي وعوامل أخرى، لكن خيار الحصول عليه مجففاً أو مجمداً متاح على مدار العام. أضف الكرز إلى وجبة الإفطار الخاصة بك وتمتع بفوائده الكثيرة وطعمه الرائع !

البطيخ الأحمر

يدخل الماء في تركيب ثمرة البطيخ بنسبة 92٪، مما يجعله وجبة خفيفة مرطبة لأشهر الصيف الحارة. فإذا كنت تمارس الرياضة في الهواء الطلق، فإن تناول بعض البطيخ قبل أو بعد التمرين سيساعد على إبقاء معدلات الرطوبة في مستوى مناسب في الجسم ويساعد في توفير الطاقة. كما أنه غني بالبوتاسيوم وبحمض أميني يدعى l-citrulline ، والذي قد يقلل من وجع العضلات بعد ممارسة تمارين مكثفة.

الفلفل

هناك حقيقة غير متداولة جداً عن أحد أبرز مكونات طبق الفاهيتا المكسيكي الشهير، وهو الفلفل، هذه الحقيقة تشير إلى كون هذه الثمرة مصدر ممتاز لفيتامين "سي". فثمرة فلفل حمراء مثلاً تحتوي على أكثر من ضعفي نسبة فيتامين "سي" في ثمرة البرتقال. هذا الفيتامين الضروري هو مضاد للأكسدة يلعب أيضًا دورًا كبيرًا في إنتاج الكولاجين، وهو البروتين الأكثر وفرة في أجسامنا. وهذا خبر سار للرياضيين لأن أبحاثاً مبكرة أشارت إلى أن الكولاجين قد يخفف آلام المفاصل.

الكيوي

ستواجه صعوبة بالغة في العثور على قيمة غذائية أكبر في ثمرة أصغر من الكيوي، تحتوي هذه الفاكهة الاستوائية على عنصرين مهمين، البوتاسيوم والمغنيسيوم، بالإضافة إلى مضادات الأكسدة التي تمنع الالتهاب، والأكتينيدين، وهو إنزيم يساعد في هضم البروتين.

التوت الأزرق

التوت من أبرز الأطعمة الغنية والممتازة لصحة الإنسان .. هذه المرة التوت الأزرق الصغير الذي يحتوي على حزمة من مضادات الأكسدة.

الرياضيون الذين يتناولون التوت قبل وبعد ممارسة تمرينات طويلة يعانون من التهاب وأكسدة أقل من غيرهم، فقد وجدت إحدى الدراسات أن شرب مخفوق التوت الأزرق في حالة أضرار العضلات الناجمة عن التمارين الرياضية ساعد الرياضيين على استعادة قوتهم بسرعة أكبر، أي قد يساعد التوت الأزرق في تخفيف ألم العضلات.

البنجر

عنصر أرجواني آخر لإضافته إلى قائمة التسوق الخاصة بك هو البنجر. تتميز هذه الثمرة بموسمها الطويل إلا أن الذرو تكون خلال الصيف والخريف. وهي واحدة من الأطعمة الممتازة التي يجب أن تكون في أي نظام غذائي رياضي، وذلك بفضل النترات الغذائية بها، وهي مكون يزيد من تدفق الدم والأكسجين إلى العضلات. فوائد البنجر وعصيره لا يمكن إنكارها حيث ربطت أبحاث كثيرة بين استهلاك عصير البنجر قبل التمارين الرياضية وزيادة الأداء.

الخيار

كما البطيخ الأحمر، يتكون الخيار أيضاً بمجمل تركيبه من الماء، حيث يشكل 96% من قوام الثمرة، لذا ينصح أخصائيو التغذية بإضافة الخيار كمكون أساسي في النظام الغذائي ولا يكتفون من التركيز على فوائده، كما يوصون بالتنويع بتناول الأطعمة ذات المحتوى المائي العالي لقدرتها الفائقة على الترطيب ومنع الجفاف المترافق مع الحركة وارتفاع درجات الحرارة. جرب أكل الخيار يومياً سواء مع السلطة أو مع بعض الأطعمة الأخرى كاللبن أو مع طبق حمص.

الدراق

هذه الفاكهة الحلوة مليئة بالبوتاسيوم، وهو معدن يساعد على الحفاظ على توازن السوائل داخل الجسم. أولئك الذين يمارسون الرياضة لمدة تزيد عن ساعة أو في ظروف شديدة الحرارة يفقدون البوتاسيوم من خلال العرق ويحتاجون إلى تعويضه بالترطيب المناسب. إن تناول وجبة خفيفة من الدراق قبل ثلاثين دقيقة من التمرين سيوفر طاقة كافية سريعًا.

للمزيد على يورونيوز:

بدء موسم البطيخ المكعب في اليابان

الرمان يودي بحياة امرأة في أستراليا