عاجل

عاجل

الرئيس اللبناني: انسحاب أمريكا من الاتفاق الإيراني سيضر بالشرق الأوسط

تقرأ الآن:

الرئيس اللبناني: انسحاب أمريكا من الاتفاق الإيراني سيضر بالشرق الأوسط

الرئيس اللبناني: انسحاب أمريكا من الاتفاق الإيراني سيضر بالشرق الأوسط
حجم النص Aa Aa

بيروت (رويترز) - قال الرئيس اللبناني ميشال عون يوم الاثنين إن انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق النووي الموقع عام 2015 مع إيران سيكون له تبعات سلبية على الاستقرار في الشرق الأوسط.

وعون حليف سياسي لجماعة حزب الله المدعومة من إيران. وتقوم الولايات المتحدة، التي تصنف حزب الله منظمة إرهابية، بتسليح وتدريب الجيش اللبناني.

وكتب عون على حساب الرئاسة اللبنانية الرسمي على تويتر "الانسحاب الأحادي للولايات المتحدة من الاتفاق النووي يرتب تداعيات سلبية على الأمن والاستقرار في المنطقة".

وهذا هو أول تعليق علني لعون على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق.

وقال مكتب عون في بيان يلخص مجريات اجتماعه مع حسين جابري أنصاري المسؤول الكبير في وزارة الخارجية الإيرانية "أعرب الرئيس عون عن أسفه لانسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي الذي كان اعتبره لبنان ركنا أساسيا للاستقرار في المنطقة ويساهم في جعلها منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل".

وقال عون إنه يرحب بالتزام باقي الدول بالاتفاق.

وفاز حزب الله والجماعات والأفراد المتحالفون معه بأكثر من نصف مقاعد البرلمان في انتخابات نيابية جرت في مايو أيار مما أعطى دفعة سياسية للجماعة.

وبموجب الاتفاق النووي رفعت عقوبات دولية مفروضة على إيران مقابل فرض قيود يمكن التحقق منها على برنامجها لتخصيب اليورانيوم.

وانسحب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من الاتفاق في مايو أيار ووصفه بأنه مليء بالعيوب وأعاد فرض عقوبات أمريكية على طهران مما زاد من الضغوط على الدول الأخرى الموقعة على الاتفاق ومن بينها دول أوروبية كبرى حليفة لبلاده.

وأعادت القوى الأوروبية تأكيد التزامها بالاتفاق وقالت إنها ستقدم المزيد لتشجيع شركاتها على البقاء في إيران رغم أن بعض الشركات قالت بالفعل إنها تعتزم الانسحاب لتجنب التعرض للعقوبات الأمريكية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة