عاجل

عاجل

الإمارات تحتفي بزيارة شي جينبينغ.. وبن راشد يغرّد بالصيني!!

تقرأ الآن:

الإمارات تحتفي بزيارة شي جينبينغ.. وبن راشد يغرّد بالصيني!!

الإمارات تحتفي بزيارة شي جينبينغ.. وبن راشد يغرّد بالصيني!!
حجم النص Aa Aa

في سابقة من نوعها، وإشارة بليغة على إظهار اهتمام المسؤولين الإماراتيين بتطوير علاقاتهم مع الصين؛ غرد رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم على تويتر عدة مرات احتفاء بزيارة الرئيس شي جينبينغ لدولة الإمارات، بعضها باللغة الصينية!

وقال آل مكتوم، إن الإمارات هي أول دولة خليجية أقامت علاقات استراتيجية مع الصين، ويوجد توافق بين البلدين في الكثير من الملفات الإقليمية والعالمية.

مشيراً إلى أن بلاده تستحوذ على نحو ربع التجارة العربية مع الصين بما يقارب الـ 200 مليار درهم في 2017، وأن أكثر من مليون صيني زاروا الإمارات في 2017.

وأكد رئيس الوزراء الإماراتي عزم بلاده مضاعفة الشركات المشتركة التي تعمل في قطاعات النفط والطاقة المتجددة والبنية التحتية والتكنولوجيا.

وأضاف أن الإمارات تسعى لترسيخ علاقات ثقافية وشعبية وإنسانية مع الصين بجانب علاقات البلدين الاقتصادية والسياسية القوية.

وأشار محمد بن راشد إلى أن بلاده التي استقبلت بكل الترحيب الرئيس الصيني شي جينبينغ في أول زيارة خارجية له بعد إعادة انتخابه رئيساً للصين. تثمن هذه الزيارة، وتعتبرها تاريخية، وتؤسس لمرحلة استراتيجية جديدة في العلاقات بين البلدين.

الرئيس الصيني بدوره، أكد لدى وصوله أبوظبي اهتمامه البالغ لتطوير علاقات الشراكة الاستراتيجية الصينية الإماراتية، وتوسيع وتعميق التعاون المتبادل بين البلدين في كافة المجالات.

ويعد شي جينبينغ أقوى زعيم صيني منذ وفاة ماو تسي تونج قبل أكثر من 40 عاماً. خصوصاً بعد أن تمكن من فرض تعديل دستوري قبل أشهر يمنحه حق البقاء في منصبه لأجل غير مسمى. وهو لايخفي اعتزازه بقوة بلاده عالمياً ويصفها بالقوة الجبارة.

للمزيد على يورونيوز:

تعاون علمي وتكنولوجي

وقالت سارة يوسف الأميري وزيرة الدولة للعلوم المتقدمة، إن حكومتها تسعى للشراكة مع الصينيين "بهدف مشاركة التجارب الرائدة في علوم الفضاء والتقنيات الفضائية المتطورة والأقمار الصناعية وأبحاث الطاقة النووية السلمية، وتعزيز التعاون والابتكار لخدمة الأهداف الاستراتيجية للبلدين والإنسانية بشكل أوسع".

استثمارات في الأسواق المالية

وبلغ عدد المستثمرين الصينيين في أسواق المال الإماراتية 817 مستثمراً مع نهاية العام 2017، تجاوزت قيمة تداولاتهم نحو 900 مليون درهم، وفقاً للأرقام الرسمية التي أظهرت أيضاً وجود أكثر من 15 مؤسسة استثمارية صينية تعمل في الأسواق.