عاجل

عاجل

الإدعاء الأمريكي يتهم بوتينا بعرض خدمات جنسية بهدف التجسس لصالح موسكو

تقرأ الآن:

الإدعاء الأمريكي يتهم بوتينا بعرض خدمات جنسية بهدف التجسس لصالح موسكو

صورة يقول الإدعاء الأمريكي إنها لبوتينا بصحبة دبلوماسي روسي
© Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

اتهمت النيابة الأمريكية الروسية ماريا بوتينا بعرض خدمات جنسية للحصول على وظيفة بهدف ختراق منظمة تدافع عن حق حمل السلاح في الولايات المتحدة.

وألقي القبض على بوتينا (29 عاما) في واشنطن ووجهت لها اتهامات بالتخابر ضد الولايات المتحدة لصالح موسكو.

وأفادت تحريات مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) وجود اتصالات سابقة بين المتهمة وبين شخصيات روسية دبلوماسية على صلة بجهاز المخابرات الروسي (إف إس بي).

وخلال جلسة أولية عقب إلقاء القبض عليها، عرض ممثلو الادعاء صورة لبوتينا أثناء اجتماعها مع عميل بالمخابرات الروسية في أحد مطاعم واشنطن.

وظهرت بوتينا التي درست في الجامعة الأمريكية خلال الجلسة بزي السجن البرتقالي ولم تبد أي انفعال عندما قدم محاميها إقرارا بعدم الذنب

وأصدر قاض اتحادي يوم الأربعاء أمرا بحبس الروسية ماريا بوتينا المتهمة بالتجسس لصالح الحكومة الروسية بعد أن قال ممثلو ادعاء إنها على صلة بالمخابرات الروسية وقد تغادر البلاد قبل محاكمتها.

للمزيد:

هل تكون أقرب صديقات إيفانكا ترامب جاسوسة صينية؟

تعرف على الجاسوس البريطاني سيرغي سكريبال الذي جرت مبادلته بجاسوسة روسيا "الساحرة"

رحيل شولا كوهين أشهر جاسوسة إسرائيلية في لبنان

كانت وزارة العدل الأمريكية قالت إن بوتينا على اتصال بعملاء مخابرات روس واحتفظت ببيانات للاتصال بعدد من العملاء الروس وعثر في شقتها في واشنطن على ورقة مكتوبة بخط اليد تسأل عن كيفية الرد على طلب توظيف في وكالة مخابرات روسية.

ولم يُذكر اسم الجماعة المدافعة عن حمل السلاح لكن حسابها على وسائل التواصل الاجتماعي يبين أنها حضرت الكثير من المناسبات التابعة للرابطة الوطنية للأسلحة والتقت مع الكثير من كبار المسؤولين بجماعة الضغط. ويقول محاميها روبرت دريسكول إنها ليست عميلة روسية ولا تعتزم مغادرة البلاد قبل محاكمتها بعد القاء القبض عليها يوم الأحد دون سابق إنذار.

وفي بيان للصحفيين بعد الجلسة قال دريسكول إن بوتينا تبعث برسالة إلى والديها تبلغهما فيها إنها على ما يرام.

وأضاف أنهم يحترمون المحكمة لكنهم يرفضون احتجازها بدلا من الإفراج عنها بشروط لحين محاكمتها.

وقالت وزارة الخارجية الروسية يوم الأربعاء إنه لا يوجد ما يدعو لاعتقالها وإن سفارتها في واشنطن طلبت عقد لقاء مع بوتينا.